صربيا تعتقل مسؤولين سابقين مقربين لكوستونيتشا
آخر تحديث: 2003/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/9 هـ

صربيا تعتقل مسؤولين سابقين مقربين لكوستونيتشا

قائدان في عصابة زيمون تشتبه السلطات الصربية بأنهما مسؤولان عن اغتيال زوران جينجيتش
أعلنت وزارة الداخلية الصربية أنها اعتقلت مسؤولين اثنين قريبين من الرئيس اليوغسلافي السابق فويتسلاف كوستونيتشا، في إطار حملتها لاعتقال المتهمين باغتيال رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش الشهر الماضي.

وقالت الوزارة إن المعتقلين هما راد بولاتوفيتش المستشار الأمني لكوستونيتشا والرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الجنرال أتشا توميتش.

في هذه الأثناء أعلنت الحكومة الصربية أن محاكمة المتهمين في اغتيال جينجيتش ستجرى أوائل الشهر المقبل مشيرا إلى أنه تمت دعوة منظمات حقوقية أوروبية للاطلاع على المعتقلين في هذه القضية.

وذكرت الحكومة في بيان أن وزارة الداخلية تشن حملة صارمة ضد الجريمة المنظمة في البلاد والتي شاركت في اغتيال جينجيتش. ودعا البيان ممثلين عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي والاتحاد الأوروبي لزيارة المعتقلين المتهمين في الحادث والتأكد من أن الحملة ضد الجريمة المنظمة تجري طبقا للقانون.

وحثت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقرا لها الاثنين حكومة صربيا بفتح السجون أمام المراقبين الحقوقيين وتسهيل اللقاء بين هؤلاء المعتقلين وذويهم ومحاميهم.

زوران جينجيتش
وأعلن وزير الداخلية الصربي دوسان ميهايلوفيتش الاثنين أن "اللغز المحيط بعملية اغتيال جينجيتش اتضح، وأن معظم المسؤولين عن الاعتداء في السجن واعترفوا بأنهم شاركوا فيه بمن فيهم الرجل الذي يشتبه بأنه أطلق النار". وأكد الوزير الصربي أن "اعتقال الأشخاص الآخرين الذين شاركوا في الاعتداء مسألة أيام لكنه لم يعد أساسيا لكشف ملابسات الاغتيال" موضحا أن الشرطة تعرف أسماءهم.

وقد قتل رئيس الوزراء برصاص قناصة في موقف سيارات مقر الحكومة في 12 مارس/ آذار.

وكانت الشرطة تعرفت على زفيزدان يوفانوفيتش قاتل جينجيتش واعتقلته في 25 من مارس/ آذار. ويوفانوفيتش مساعد قائد وحدة العمليات الخاصة المعروفة باسم "القبعات الحمر" التي أسست سرا في العام 1991 في ظل نظام سلوبودان ميلوسوفيتش وأصبحت رسمية في العام 1996.

وحسب الشرطة فإن معظم المشتبه بهم ينتمون إلى عصابة زيمون التي تشبه المافيا في بلغراد. وما زال ميلوراد لوكوفيتش أحد الزعماء المفترضين للمجموعة, القائد السابق في القبعات الحمر, فارا. وقد قتل زعيمان آخران أثناء عملية الاعتقال.

وأثار جينجيتش -وهو زعيم معارض- خلال فترة حكم الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش غضب القوميين الصرب بإرسال ميلوسوفيتش إلى محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي وبتخطيطه لشن حملة قمع ضخمة على الجريمة المنظمة خلال الفترة التي قتل فيها.

المصدر : وكالات