طائرة ميراج فرنسية

أكدت شركة داسو للطيران الفرنسية أنها لم تسلم العراق أي قطعة غيار للطائرات منذ العام 1990، نافية بذلك المعلومات التي أوردتها صحيفة واشنطن تايمز الأميركية عن تسليم الشركة لبغداد قطع غيار لطائرات الميراج إف/1 العراقية.

وأوضحت شركة داسو في بيان خاص لها عن هذه المسألة أنها "تحرص على التذكير بالطريقة الواضحة التي تتبعها منذ 1990، والقائمة على الاحترام التام لبنود القرار الدولي رقم 661 الذي يفرض حظرا على العراق". وأضافت الشركة في بيانها أن "تصدير قطع الغيار يخضع لإجراءات تصدير المواد الحربية ولا يمكن تصديرها إلى زبائن حكوميين تمنع السلطات الفرنسية تسليمها إليهم".

وبدورها نفت شركة يوروكوبتر الأوروبية المعلومات التي أوردتها صحيفة واشنطن تايمز، والمتعلقة باتهامها بتسليم العراق قطع غيار لمروحيات "غازيل" عن طريق وسيط غير معروف.

وكانت صحيفة واشنطن تايمز قد نسبت إلى مسؤولين في الاستخبارات طلبوا عدم ذكر أسمائهم أن شركة فرنسية سلمت خلال الأشهر الماضية تجهيزات عسكرية لشركة كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد نقلتها بدورها بواسطة شاحنات إلى بلد مجاور لم تحدده. وأوضحت الصحيفة أن قطع الغيار هي لطائرات الميراج إف/1 التي تصنعها شركة داسو للطيران، وقطع غيار للمروحيات القتالية "غازيل" التي تصنعها شركة يوروكوبتر.

المصدر : الفرنسية