جندي ليبيري يقوم بأعمال الدورية قرب الحدود مع سيراليون (أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة أن اثنين من موظفي وكالة الإغاثة والتنمية التابعة للمنظمة الدولية قتلا في ليبيريا بعد أنباء عن اختفائهما قبل أسبوع في البلاد التي تعصف بها حرب أهلية مع موظف إغاثة ثالث من النرويج يدعى كار لوند لايزال في عداد المفقودين.

وقال مسؤولون إنه عثر على جثة الليبيري إيمانويل شاربولو مدير عمليات الإغاثة في ليبيريا وجثة سائقه قرب بلدة تاو شرقي البلاد. وكان الثلاثة في طريقهم لزيارة مشروع تموله النرويج الأسبوع الماضي أثناء هجوم للمتمردين على البلدة وكان آخر اتصال لاسلكي أجروه في 27 فبراير/ شباط الماضي.

وقد عثر على السيارة التي كان القتيلان يستقلانها في البلدة القريبة من الحدود مع ساحل العاج، والتي تشهد قتالا بين فصائل ليبيرية متناحرة. ولم تعرف بعد ظروف مقتل الشخصين.

المصدر : وكالات