امرأة صينية فقيرة تحمل طفلها وتبيع الفاكهة (أرشيف)
بدأت الصين التي تتمتع بأعلى معدلات نمو اقتصادي في القارة الآسيوية بالتخطيط لوضع خطط عملية لمحاربة الفقر الذي يفتك بالملايين من مواطنيها، وذلك من خلال نقل نصف مليون شخص سنويا من الأراضي القاحلة التي تخلو من أي أمل في التنمية.

وأوضح نائب مدير مجموعة مكافحة الفقر التابعة لمجلس الوزراء أن الصين صنفت أكثر من 28 مليون شخص تحت خط الفقر، يعيشون في أماكن ظروفها الطبيعية صعبة وغير ملائمة لاستمرار الحياة، واعتبر أن إعادة توطين هؤلاء هو الحل الأمثل لمواجهة الظروف الصعبة التي يواجهونها.

وأوضح أن سبعة ملايين شخص مازالوا يعيشون في مناطق نائية أو قاحلة بدرجة تجعل مشروعات مثل الطرق وشبكات الكهرباء لا تستحق ما ينفق عليها، وبناء على ذلك فإن الحكومة اتخذت قرارا بنقل ما بين 300 و500 ألف شخص سنويا من تلك المناطق على مدار العقد القادم ولكنه لم يوضح إلى أين.

كما أن المسؤول الصيني تجنب الإجابة عن سؤال حول تعريف بكين للفقر، وقال إن المعدل الذي تقره وكالات مثل البنك الدولي والذي يبلغ دولارا واحدا يوميا يجب أن يعدل، لأن أسعار الغذاء والبضائع وأجور العمال أقل في الصين.

المصدر : رويترز