بيونغ يانغ تجدد استعدادها للحوار مع واشنطن
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ

بيونغ يانغ تجدد استعدادها للحوار مع واشنطن

جنود كوريون شماليون ينتشرون في إحدى القواعد قرب جبال كومغانغ
جددت كوريا الشمالية استعدادها للدخول في محادثات غير مشروطة مع الولايات المتحدة لحل النزاع الدائر بشأن برنامجها النووي.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الرسمية إنه في ما يتعلق بالقضية النووية يمكن حلها "إذا توفرت لدى الولايات المتحدة الإرادة للحل عبر الحوار والمفاوضات". وأعاد التقرير تأكيد مقاومة كوريا الشمالية نزع أسلحتها دون مفاوضات مع الولايات المتحدة لكنه أيضا بدا نافيا لامتلاك بيونغ يانغ برنامجا نوويا.

وأضافت الوكالة "بطبيعة الحال فإن القضية النووية هي نتاج السياسات العدائية للولايات المتحدة تجاه كوريا الشمالية وهي من وحي خيال واشنطن في محاولة منها لنزع سلاح بيونغ يانغ وتركيعها بإجبارها على إلغاء برنامجها النووي قبل إجراء حوار". وقالت الوكالة إن إشارات الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن احتمال "الخيار العسكري" في التعامل مع المسألة الكورية إنما هو مؤشر على عزمه ضرب البلاد.

جورج بوش
من جانبه قال الرئيس بوش إن أفضل طريق للتعامل مع بيونغ يانغ هو اتباع آلية تفاوض دولية متعددة الأطراف تشارك فيها روسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية.

وعبر بوش في مؤتمر صحفي عقده الخميس في واشنطن عن أمله في تسوية المواجهة سلميا. ويظهر بوش حذرا حيال البدء بمحادثات مباشرة مع كوريا الشمالية معتبرا أن هذه المحادثات ستكون بمثابة مكافأة "لسوء تصرف".

وفي هذا السياق طلبت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم من كوريا الشمالية الكف عن القيام بأنشطة عسكرية من شأنها أن تقود إلى نزاع مسلح وتنسف الجهود الدولية المبذولة لتهدئة التوترات الناجمة عن برنامجها النووي.

وأشارت إلى اختراق طائرة حربية تابعة لبيونغ يانغ المجال الجوي لسول في 20 فبراير/ شباط الماضي، ما أدى إلى إقلاع أربع طائرات كورية جنوبية بغية التصدي لها.

المصدر : وكالات