مجلس الشيوخ الأميركي في إحدى جلساته (أرشيف)
صادق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على معاهدة نزع الأسلحة الإستراتيجية المبرمة العام الماضي مع روسيا. وقد صادق المجلس على المعاهدة بواقع 95 صوتا ولم يعترض أحد. واعتبرت معاهدة موسكو الموقعة في مايو/ أيار الماضي بين الرئيس جورج بوش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بداية عصر جديد من العلاقات الأميركية الروسية.

وتنص المعاهدة على أن يخفض البلدان إلى الثلثين أسلحتهما الإستراتيجية من الصواريخ النووية بعيدة المدى. ووفقا لذلك لن يكون بمقدور الولايات المتحدة وروسيا عام 2012 نشر سوى ما بين 1700 و2200 صاروخ فقط مقابل حوالي ستة آلاف في الوقت الراهن.

في هذه الأثناء حذر رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي الجنرال أندريه نيكولاييف من أن الحرب الأميركية المحتملة على العراق قد تعقد مصادقة روسيا على المعاهدة. وقال إن النواب الروس صاغوا جملة من الملاحظات بشأن مشروع القانون المتعلق بالمصادقة على المعاهدة وإن مقترحاتهم تبحث حاليا في مجلس الأمن الروسي.

من جهته اعتبر نائب رئيس مجلس الدوما والعضو في اللجنة المكلفة المصادقة على المعاهدة فلاديمير لوكين أن قرار مجلس الشيوخ الأميركي كان مدفوعا على الأرجح برغبة الولايات المتحدة في الحصول من روسيا على موقف أكثر مرونة بشأن العراق. وأضاف أن المصادقة على المعاهدة تأتي وفقا لمصالح روسيا القومية. وقد أعربت وزارة الخارجية الروسية عن ارتياحها لمصادقة مجلس الشيوخ الأميركي على المعاهدة.

المصدر : وكالات