ماليزيا: الحرب على العراق حرب على الإسلام
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ

ماليزيا: الحرب على العراق حرب على الإسلام

عبد الله أحمد بدوي يقف قرب رئيس الوزراء محاضر محمد

كرر القائم بأعمال رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي موقف بلاده الرافض للحرب الأميركية المحتملة على العراق، مؤكدا أن المجتمع الدولي سينظر لهذه الحرب على أنها حرب على الإسلام.

وقال عبد الله -الذي تسلم هذا الأسبوع السلطة بصورة مؤقتة من رئيس الوزراء محاضر محمد قبل انتقالها إليه بشكل دائم في وقت لاحق من هذا العام- إن ماليزيا ستبذل قصارى جهدها في سبيل ألا يكون هناك عمل عسكري على العراق، وأضاف "ربما سينظر إلى الحرب في العراق بأنها تستهدف المسلمين، ولهذا نرفض الحرب، ولهذا نقف ضدها".

وأوضح عبد الله أثناء جلسة مع أعضاء الجمعية الماليزية لخريجي جامعتي أكسفورد وكيمبردج اليوم أنه ليست ماليزيا وحدها التي تعارض الحرب على العراق، بل إن المعارضة لأي عمل عسكري على العراق تتصاعد في شتى أنحاء العالم. وأعرب عن أمله في أن تستجيب الولايات المتحدة وحلفاؤها لهذه المعارضة وتتراجع عن قرار الحرب.

وحث عبد الله الأمم المتحدة على أن تقود الجهود الدولية للتخلص من أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق، مؤكدا قناعته بأن الأمم المتحدة مؤهلة تماما للقيام بهذا الدور رغم الضغوطات التي يواجهها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وفيما يتعلق بالمخاوف الماليزية من أن تثير الحرب على العراق موجة تطرف بين مختلف شرائح سكانها الذين يشكل المسلمون أغلبية منهم، قال عبد الله "سنعمل على ضمان ألا تتعرض ماليزيا لأي شكل من أشكال التطرف الديني أو العرقي أو الإرهاب".

المصدر : وكالات