جانب من المظاهرات المناهضة للحرب على العراق في الولايات المتحدة (أرشيف)


تظاهر طلاب وتلاميذ من حوالي 300 جامعة ومدرسة ثانوية في أنحاء الولايات المتحدة احتجاجا على الحرب التي يهدد الرئيس الأميركي جورج بوش بشنها على العراق، وغادروا صفوفهم رافعين شعار "كتب لا قنابل".

وقالت المتحدثة باسم التحالف الوطني للشبيبة والطلاب من أجل السلام أماندا فلوت "نخرج من صفوفنا لأن من السخف أن يواجه طلاب مثلنا تماما نتائج حرب أحادية في العراق". وأضافت "في الوقت الذي لا يتمكن فيه عدد كبير من الطلاب متابعة دروسهم الإضافية بسبب كلفتها، فإن زيادة المخصصات للعسكريين ستخفض الحصة المخصصة للتعليم وكل ذلك لدعم حرب غير مبررة".

وفي نيويورك تجمع مئات الطلاب في ساحة يونيون سكوير بمنهاتن قبل أن ينضموا إلى مسيرة احتجاج كانت في طريقها إلى هانتر كولج. وقالت الطالبة بكلية الحقوق في جامعة نيويورك والمتحدثة باسم التحالف في نيويورك تيرا لوسون "نحن نتخذ موقفا مفاده أن شبان أميركا لا يؤيدون سياسة الحرب التي يتبعها بوش".

وأعربت عن اعتقادها بأن الحرب المحتملة على العراق ستجعل أميركا أقل أمنا، وستنشر الكراهية ضد الولايات المتحدة في الخارج "وبالتالي تحرض على الإرهاب". كما سار نحو ألف تلميذ من مدرسة بلدة إيفانستون الثانوية إلى الشمال من شيكاغو وداروا حول المدرسة في مسيرة استمرت لحصة دراسية واحدة.

ويتوقع أن تنطلق مسيرات أخرى في فيلادلفيا (بنسلفانيا) ولوس أنجلوس (كاليفورنيا) وسياتل (واشنطن) وبوسطن (ماساشوستس) وغيرها. ويعد هذا التحرك جزءا من حركة عالمية ستشهدها دول مثل كندا وإسبانيا وأستراليا.

المصدر : وكالات