دروع بشرية من المكسيك تتوجه إلى بغداد
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ

دروع بشرية من المكسيك تتوجه إلى بغداد

أوروبيون في طريقهم إلى بغداد لتقديم أنفسهم دروعا بشرية لحماية المدنيين العراقيين (أرشيف)
انضمت الراهبة المكسيكية ماريا دي لوث روديجيز إلى قافلة المتطوعين لتقديم أنفسهم دروعا بشرية لحماية المدنيين العراقيين من الحرب المحتملة التي تعد لها الولايات المتحدة على العراق.

فقد غادرت روديجيز منطقتها الجبلية تاراهومارا في المكسيك لتقود مجموعة من ثمانية أفراد تضم طبيبة نفسية وستة رجال بينهم شاعر بالإضافة إلى روديجيز التي قالت قبل مغادرتها لبلادها "نعم أنا خائفة لكن لدينا فرصة للنضال ضد جحافل الظلم، أنا واثقة أنني سأعود".

وتأمل روديجيز مثل الكثير من المدنيين في العالم الذين توجهوا إلى العراق ليكونوا دروعا بشرية أن يتم توزيعها في المدارس والمستشفيات والأماكن السكنية المكتظة لحماية المدنيين العراقيين وتجنيبهم أي خسائر في الأرواح.

يذكر أن المكسيك عضو غير دائم في مجلس الأمن وتضغط عليها الولايات المتحدة لتساند مشروع قرار أميركي بريطاني إسباني يمهد لشن حرب على العراق.

المصدر : وكالات