اشتباكات في الكونغو بين المتمردين والقوات الأوغندية
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/4 هـ

اشتباكات في الكونغو بين المتمردين والقوات الأوغندية

تبادلت القوات الأوغندية ومتمردون كونغوليون الاتهامات بشأن الاشتباكات التي وقعت اليوم في مدينة بونيا شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال زعيم الاتحاد الوطنيين الكونغوليين توماس لوبانغا اليوم إن القوات الأوغندية نشرت جنودها في المنطقة وبدأت الهجوم باستخدام الدبابات وقذائف المورتر.

لكن الجنرال في الجيش الأوغندي كالي كايهورا نفى اتهامات المتمردين وقال إن ذلك محض افتراء. وأكد أن القوات الأوغندية هي التي تعرضت للهجوم من قبل المتمردين وقامت إثر ذلك بالرد على مصدر النيران.

وأشار الجنرال إلى أن المتمردين استخدموا في الهجوم أسلحة مضادة للدبابات والطائرات. وقد أكد مراقبو الأمم المتحدة في بونيا وقوع القتال لكنهم نفوا معرفتهم بالطرف الذي بدأ الهجوم. ولم ترد حتى الآن أي أنباء عن وقوع إصابات بين الطرفين.

وكان المتمردون من اتحاد الوطنيين الكونغوليين يحظون بدعم أوغندا قبل أن تتردى العلاقة بين الطرفين في الأشهر الماضية إثر مطالبة المتمردين بانسحاب القوت الأوغندية من المناطق الغنية بالمعادن.

وتشهد الكونغو الديمقراطية منذ عام 1998 صراعا دمويا بعد أن أرسلت الجارتان أوغندا وبوروندي قوات عسكرية لمساندة المتمردين ضد نظام الرئيس السابق لوران كابيلا وذلك ردا على دعم الكونغو للمتمردين في كلا البلدين. لكن البلدين انسحبا في وقت لاحق من العام الماضي في إطار اتفاق سلام لإنهاء الصراع في الكونغو.

وظلت المناطق الشمالية في الكونغو مسرحا للمعارك بين الفصائل المتناحرة من ناحية، وبين المتمردين والقوات الأوغندية التي أبقت على ألفي عنصر من قواتها في بونيا من ناحية أخرى.

المصدر : وكالات