ممثلو عدد من الدول خلال المصادقة على معاهدة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية بنيويورك (أرشيف)
قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ورواندا اتفقتا على ألا تقاضي أي منهما مواطنا من الدولة الأخرى أمام المحكمة الجنائية الدولية دون موافقة حكومته.

وسيوقع كل من وزير الخارجية الأميركي كولن باول ونظيره الرواندي تشارلز موريغاندي على المعاهدة اليوم الثلاثاء في مقر وزارة الخارجية الأميركية. وتعرف هذه المعاهدة باسم (اتفاقية المادة 98) نسبة إلى رقم المادة ذات الصلة من معاهدة تأسيس المحكمة.

وتعترض واشنطن على المحكمة الجنائية الدولية حيث تقول إنها قد تؤدي إلى إدانة مواطنين أو قادة عسكريين أميركيين بدوافع سياسية.

ووقعت الولايات المتحدة معاهدة تأسيس المحكمة في عهد الرئيس السابق بيل كلينتون ولكنها لم تعرضها قط على مجلس الشيوخ للتصديق عليها. وقررت إدارة الرئيس جورج بوش في مايو/ أيار الماضي التنصل من أي التزامات بالتعاون وتحاول الآن إبرام اتفاقيات المادة 98 مع أكبر عدد ممكن من الدول.

وستصبح رواندا الواقعة في وسط أفريقيا الدولة الثانية والعشرين التي توقع مثل هذه الاتفاقية مع الولايات المتحدة. والدول الأخرى هي أفغانستان والبحرين وجيبوتي وجمهورية الدومنيكان وتيمور الشرقية والسلفادور وغامبيا وجورجيا وهندوراس والهند وإسرائيل وجزر مارشال وموريتانيا وميكرونيزيا ونيبال وبالاو ورومانيا وسريلانكا وطاجيكستان وتوفالو وأوزبكستان.

المصدر : وكالات