بدوي يقف خلف محاضر في افتتاح مؤتمر الحزب الحاكم العام الماضي (أرشيف)
قال رئيس الوزراء الماليزي المقبل عبد الله أحمد بدوي إن حكومات الدول الإسلامية ستواجه توترا في الأوضاع الداخلية إذا شنت الولايات المتحدة حربا على العراق.

وحذر بدوي في مقابلة بالعاصمة الإدارية الجديدة لماليزيا بوتراجايا من أن "عملا عسكريا أميركيا سيكون غير منطقي وغير عادل وحتى غير عقلاني لذلك سنواجه مشاكل في بلداننا".

وأضاف بدوي أن "الناشطين والإرهابيين سيسعون بالتأكيد إلى استغلال الوضع وحتى المسلمون المعتدلون سيشعرون باستياء كبير". ورأى "أنهم سيخضعون حكومات الدول الإسلامية إلى ضغط قوي جدا".

وتوقع رئيس الوزراء الماليزي المقبل أن تضطر الحكومات لاتخاذ إجراءات ضد الولايات المتحدة المتهمة بمحاربة المسلمين بينما ستلقى الدعوات إلى الجهاد قبولا كبيرا.

ويفترض أن يتولى بدوي رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي عندما يصبح رئيسا للوزراء في ماليزيا خلفا لمحاضر محمد في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، حسب البرنامج الذي أعده محاضر الذي يبلغ من العمر 77 عاما.

وكان محاضر محمد قد هاجم الولايات المتحدة في افتتاح القمة الثالثة عشرة لحركة عدم الانحياز في ماليزيا بالقول إن الدولة القوية ومنذ أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001 لم تعد تحترم القوانين الدولية أو القيم الأخلاقية. وأضاف أن الحرب ضد الإرهاب غدت حربا للسيطرة على مقدرات العالم مشيرا إلى أنه يجب عدم السماح لدولة واحدة بممارسة دور شرطي العالم.

المصدر : الفرنسية