أعلنت الشرطة النيجيرية اليوم الاثنين أن عدة أشخاص قتلوا يوم السبت أثناء مواجهات جرت بين سكان محليين أثناء تجمع انتخابي في ولاية ريفرز ستايت جنوبي نيجيريا قبل أقل من أسبوعين من عقد انتخابات مهمة في البلاد.

وقالت الناطقة باسم الشرطة بولاية ريفرز ستايت إن المواجهات وقعت السبت في باكانا قرب بورت هاركورت النفطية عاصمة الولاية بين مجموعتين محليتين متنافستين تحاولان السيطرة على المدينة. وأضافت الناطقة أن "عدة أشخاص قتلوا أثناء محاولتهم الفرار من منطقة المعارك".

ونفت الناطقة باسم الشرطة المعلومات التي نشرتها صحيفة (نيو إيدج) ومفادها أن المواجهات وقعت بين حزب الشعب الديمقراطي الحاكم وأنصار حزب الشعب من أجل كل نيجيريا المعارض. وأوضحت أن المواجهات لم تقع بين ناشطين سياسيين بل مجموعات متناحرة تطالب بحقها في الأراضي.

وزادت حدة التوتر في الأسابيع الماضية في نيجيريا قبل موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية التي ستنظم في البلاد اعتبارا من الثاني عشر من الشهر المقبل هي الأولى منذ عودة المدنيين إلى السلطة قبل أربع سنوات.

المصدر : الفرنسية