جنديان بريطانيان رفضا القتال بالعراق يعودان لبلدهما
آخر تحديث: 2003/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/29 هـ

جنديان بريطانيان رفضا القتال بالعراق يعودان لبلدهما

جنديان بريطانيان أثناء دورية لهما في شبه جزيرة الفاو بجنوب العراق أول أمس

رفض جنديان بريطانيان القتال في العراق وعادا إلى ثكنتيهما في بريطانيا، مبررين ذلك بأن هذه الحرب قد تسفر عن مقتل مدنيين.

ويتوقع أن يواجه الجنديان محاكمة عسكرية بسبب هذا الرفض الذي يعتبر في العرف العسكري عصيانا للأوامر العسكرية.

وقال محامي الجنديين –الذي رفض الكشف عن اسمه حتى لا يتم التعرف على موكليه- إن الجنديين أبلغا الضابط المسؤول عنهما أنهما يرفضان المشاركة في حرب تتسبب بسقوط ضحايا مدنيين.

ولم تؤكد وزارة الدفاع عودة الجنديين إلى بريطانيا بسبب معارضتهما للحرب. وقالت مصادر صحفية إن الجنديين كانا ضمن السرية المجوقلة (المحمولة جوا) السادسة عشرة التي تشارك في المعارك جنوبي العراق.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا أعلنت عن مقتل 25 من قواتها منذ بداية الغزو البريطاني الأميركي للعراق قبل 12 يوما. وتشهد بريطانيا معارضة شعبية وسياسية تتصاعد يوما بعد يوم لغزو العراق تطالب بسحب القوات البريطانية من العراق.

المصدر : الفرنسية