واشنطن تحذر من خطر القاعدة رغم اعتقال خالد الشيخ
آخر تحديث: 2003/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/1 هـ

واشنطن تحذر من خطر القاعدة رغم اعتقال خالد الشيخ

توم ريدج يتحدث في مؤتمر صحفي سابق بواشنطن
قال وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج إن اعتقال خالد الشيخ محمد في باكستان وجه ضربة قوية لتنظيم القاعدة، لكنه حذر من أن هذا التنظيم ما زال يشكل تهديدا كبيرا للولايات المتحدة.

وأوضح ريدج في مؤتمر صحفي في واشنطن بأنه لا يسعى إلى التقليل من أهمية خالد الشيخ بالنسبة للقاعدة، بل يريد أن يلفت الانتباه إلى خطورة الخلايا النائمة العديدة التي أنشأها هذا الرجل في أنحاء مختلفة من العالم.

وقال إن القاعدة يمكنها أن تنتظر ظهور قادة آخرين كي يشغلوا الفراغ الذي تركه خالد الشيخ أو تترك المجال لهذه الخلايا بالمضي قدما في خططها. واستبعد ريدج أن يساعد اعتقال هذا الرجل في إحباط أي هجمات محتملة للقاعدة، معللا ذلك بالقول إن التخطيط لهذه الهجمات استغرق شهورا أو سنوات عدة ولا يمكن إيقافها بمثل هذه السهولة.

وأشار إلى أن السلطات الأميركية كانت تعرف قبل اعتقال خالد الشيخ بأن لديه معلومات عن هجوم محتمل في الولايات المتحدة مما دفعها لرفع حالة التأهب الأمني في البلاد، من دون أن يدلي بالمزيد من التفاصيل عن هذا الهجوم.

صور نشرها مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي لخالد الشيخ محمد
استمرار التحقيقات

في هذه الأثناء تضاربت الأنباء بشأن مكان وجود خالد الشيخ محمد الذي تصفه السلطات الأميركية بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول. وتقول الولايات المتحدة إن محققيها يقومون حاليا بالتحقيق معه للحصول منه على تفاصيل هجمات جديدة يخطط لها تنظيم القاعدة وأي خيوط تقودهم إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقال مسؤولون أميركيون إن السلطات الباكستانية سلمت خالد الشيخ إلى الولايات المتحدة وتم نقله خارج باكستان إلى مكان غير معروف لمواصلة التحقيق معه. لكن وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح نفى مجددا نقل المتهم إلى مكان احتجاز أميركي بعد قليل من اعتقاله السبت الماضي مع اثنين آخرين، وقال إنه مازال محتجزا لدى السلطات الباكستانية ويجري استجوابه.

ونفى المتحدث باسم الخارجية الباكستانية عزيز أحمد خان أن تكون أجهزة الأمن الباكستانية قد قبضت على خالد الشيخ بمساعدة أجنبية. وتعقيبا على إمكانية تسليمه إلى واشنطن قال خان إنه في حالات خاصة فقط يتم تجاوز الأطر القانونية المتبعة بين الدول. وجدد التأكيد أن خالد شيخ مازال في الأراضي الباكستانية ويتم استجوابه بواسطة محققين باكستانيين.

المصدر : وكالات