مظاهرات في شوارع اليابان معارضة للحرب الأميركية المحتملة على العراق
أظهر أحدث استطلاع للرأي أجري في اليابان أن الغالبية العظمى من اليابانيين يعارضون خططا عسكرية أميركية لضرب العراق دون موافقة الأمم المتحدة.

وبين الاستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة مينيتشي شيمبون ونشر اليوم أن 84% من اليابانيين يعارضون الحرب على العراق مقابل 11% فقط قالوا إنهم يؤيدونها. وكان استطلاع أجري في يناير/ كانون الثاني الماضي قد أظهر أن 80% من اليابانيين يعارضون الحرب.

ووجد نفس الاستطلاع أن التأييد لرئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي تراجع إلى 45% مقابل 53% في يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو ما عزته الصحيفة إلى مزيج من المخاوف بشأن الاقتصاد الياباني المتعثر وعدم الرضا من موقف الحكومة بشأن العراق.

ويتهم منتقدون الحكومة بالازدواجية إزاء العراق حيث تتخذ موقفا متساهلا في الداخل وآخر متشددا على الصعيد الدولي. وتعني رغبة طوكيو في الحفاظ على تحالفها مع الولايات المتحدة إضافة إلى رغبتها في الوصول إلى النفط العراقي أن كويزومي قد يعطي دعما معنويا على الأقل لأي هجوم تقوده الولايات المتحدة.

جونيشيرو كويزومي
وقال رئيس الحكومة اليابانية إن طوكيو تحتاج لأن تكون حليفا "مسؤولا" للولايات المتحدة ولكنه لم يصل إلى حد الإعراب عن تأييده لأي هجوم.

وأضاف كويزومي أمام لجنة برلمانية اليوم أن "هذه قضية المجتمع الدولي كله وليست مجرد قضية الولايات المتحدة ضد العراق" مؤكدا رأي حكومته بأنه يجب على المجتمع الدولي العمل ككيان واحد. وقال إن اليابان ستواصل بذل كل ما بوسعها للتوفيق بين التعاون الدولي وتحالفها مع الولايات المتحدة.

وأرسلت طوكيو مبعوثا إلى العراق السبت الماضي لحث بغداد على التعاون مع مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة، في خطوة اعتبرت محاولة لمواجهة المعارضة الداخلية لأي هجوم بإظهار استنفاد السبل الدبلوماسية. وشارك أمس الأحد نحو عشرة آلاف شخص في احتجاج مناهض للحرب في مدينة هيروشيما الواقعة غربي اليابان.

المصدر : وكالات