الشرطة الفنزويلية تفحص موقع انفجار وقع أمام قنصلية كولومبيا في كراكاس الأسبوع الماضي

أعلنت الشرطة في فنزويلا أن سيارة ملغومة انفجرت أمس الأحد في مدينة ماراكيبو غربي البلاد، مما أدى إلى تدمير ثلاث سيارات ومنازل ومكتب محلي لشركة شيفرون تكساكو الأميركية لصناعة النفط.

وأدى الانفجار إلى تحطم واجهات العديد من المنازل في منطقة سان فرانسيسكو بالمدينة حيث انتشرت الشظايا على مساحة كبيرة من المنطقة، كما هشم زجاج نوافذ المكتب الإداري لعملاق النفط الأميركية شيفرون تكساكو وهي إحدى شركات صناعة النفط الأجنبية الكبيرة العاملة في فنزويلا. وتعتقد الشرطة أن الشركة ليست مستهدفة بالانفجار.

وقال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز عقب الانفجار إن قوات الأمن في البلاد في حالة تأهب تحسبا لأي أعمال إرهابية.

والانفجار الذي وقع في ثاني أكبر المدن في فنزويلا هو الثالث في أقل من أسبوع حيث أثار الصراع السياسي الطويل بين الرئيس شافيز وقوى المعارضة مخاوف من تفشي الفوضى داخل خامس أكبر دولة مصدرة للنفط على مستوى العالم.

وألقى الرئيس شافيز الذي يقاوم مطالب المعارضة بإجراء انتخابات مبكرة، باللائمة على خصومه السياسيين في الانفجارات التي وقت في العاصمة كراكاس الثلاثاء الماضي والتي ألحقت أضرارا مادية جسيمة بمبان دبلوماسية تابعة لإسبانيا وكولومبيا وتسببت في إصابة خمسة أشخاص.

المصدر : وكالات