أوباسانجو يأمر قوات الأمن بإنهاء العنف جنوبي نيجيريا
آخر تحديث: 2003/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/27 هـ

أوباسانجو يأمر قوات الأمن بإنهاء العنف جنوبي نيجيريا

أوليسيغون أوباسانجو
أمر الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو قوات الأمن بوضع حد لأعمال العنف في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط الواقعة جنوبي نيجيريا.

وقال أوباسانجو في لقاء مع وفد نسائي في أبوجا إن حكومته تنسق حاليا مع القائد العام لقوات الشرطة والمسؤولين عن القوات البرية والبحرية لإعادة الهدوء إلى المنطقة واعتقال المتسببين في هذه الموجة من أعمال العنف التي تسببت في وقف أكثر من ثلث الإنتاج النفطي لنيجيريا.

وكانت مواجهات اندلعت في 13 مارس/آذار الجاري بين الجيش وناشطين من إثنية الإيجاو في دلتا النيجر واستمرت نحو أسبوعين. وقد أدت هذه المواجهات إلى سقوط 13 قتيلا حسب الجيش والعشرات حسبما ذكر عدد من اللاجئين.

وقد عاد الهدوء الأربعاء الماضي إلى المنطقة مع نشر قوات، في حين يجري حاليا نشر المزيد من القوات البرية والبحرية. ويؤكد ناشطو الإيجاو أنهم مهمشون سياسيا بالمقارنة مع أفراد إثنية الإيتسيكيريس, مع أنهم يشكلون غالبية في دلتا النيجر.

وبسبب هذه المواجهات, قامت ثلاث شركات نفطية كبرى بإجلاء منشآتها من هذه المنطقة مما أدى إلى انخفاض إنتاج نيجيريا إلى أكثر بقليل من 800 ألف برميل يوميا. وتبلغ حصة الإنتاج التي حددتها أوبك لنيجيريا 2.018 مليون برميل يوميا.

المصدر : الفرنسية