أعلنت حالة التأهب في نيوزيلندا اليوم الجمعة بسبب التهديد بشن هجمات على إمدادات المياه والمصالح الأميركية وإحدى دور السينما في كبرى مدن البلاد. ولم تتعرف الشرطة على هوية الشخص الذي كتب رسالة تحمل هذا التهديد.

وذكرت مصادر الشرطة أن ما أسمته "إظهارا للقدرات" سوف يحدث اليوم الجمعة في مدن ولنغتون وأوكلاند، مشيرة إلى تصعيد الأحداث في العراق كأحد الأسباب المحتملة لشن هجوم.

وعززت إجراءات الأمن لحماية احتفالين عامين كبيرين مساء اليوم الجمعة في أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا وهو حفل موسيقي لمغني الروك الأميركي بروس سبرنجستين ومباراة للرجبي.

وقالت متحدثة باسم شرطة أوكلاند "تم القيام بتحرك بشأن تقييم مستوى الخطر الذي يعتبر ثانويا جدا.. ولكن اتخذت ترتيبات أمنية بالاتفاق مع الشرطة" في إشارة إلى كل من الحفل الموسيقي ومباراة الرجبي.

وهددت الرسالة التي تم إرسالها إلى كبرى صحف نيوزيلندا قبل الهجوم الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق بتسميم مياه الشرب واستخدام متفجرات وغاز في إحدى دور السينما ومهاجمة مصالح بريطانيا وأستراليا والولايات المتحدة في نيوزيلندا.

المصدر : رويترز