فلاديمير بوتين
واصلت روسيا ضغوطها السياسية المكثفة لوقف الغزو الأميركي البريطاني على العراق. ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الوقف الفوري للحرب وطرح المسألة العراقية مجددا أمام مجلس الأمن.

وأعلن بوتين أثناء اجتماع في الكرملين مع زعماء الكتل البرلمانية أن الحل الوحيد العادل للمشكلة العراقية هو وقف الأعمال العسكرية واستئناف العملية السياسية في إطار مجلس الأمن.

واعتبر الرئيس الروسي أن هذه المرة الأولى منذ نهاية الحرب الباردة التي يواجه فيها المجتمع الدولي أزمة خطيرة إلى هذا الحد قد تؤدي إلى زعزعة استقرار العالم والقانون الدولي.

وأعرب بوتين عن أسفه لكون العملية العسكرية في العراق تزداد صعوبة مما ينبئ بطول مدتها. وأضاف أن عدد الضحايا من المدنيين وقوات الجانبين والدمار يتضاعف من ساعة إلى أخرى. وأشار إلى استعداد روسيا للتعاون البناء مع المجتمع الدولي وكل الأطراف المتورطة في النزاع بمن فيها الولايات المتحدة من أجل إيجاد حل للأزمة العراقية.

ودافع بوتين بشدة عن موقف بلاده في الأزمة مؤكدا أن المعارضة الروسية للحرب ليست فقط بسبب مصالحها الاقتصادية في العراق، رغم أهمية هذا الجانب مشيرا إلى أن الحرب تؤدي أيضا لخسائر اقتصادية جسيمة.

كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن المناقشات التي جرت الأربعاء والخميس في مجلس الأمن الدولي وشارك فيها ممثلو سبعين دولة عضوا في الأمم المتحدة أظهرت أن غالبية الدول الأعضاء تؤيد وقف العملية العسكرية في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات