الإدارة الأميركية تفقد أكبر المنظرين للحرب على العراق
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/26 هـ

الإدارة الأميركية تفقد أكبر المنظرين للحرب على العراق

ريتشارد بيرل
تقدم ريتشارد بيرل رئيس لجنة السياسات الدفاعية بوزارة الدفاع الأميركية البنتاغون, باستقالته من منصبه، بعد انتقادات وجهت له لتضارب محتمل في المصالح بين دوره كمستشار لإحدى الشركات ومنصبه بوزارة الدفاع.

وقبل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد استقالة بيرل لكنه طلب منه البقاء عضوا في مجلس السياسات برتبة مستشار عادي.

وذكرت وكالة رويترز أن بيرل الذي يعد من الصقور داخل الوزارة وأحد المحرضين الرئيسيين على الحرب ضد العراق تقدم بهذه الاستقالة بسبب خلافاته مع مسؤولي البنتاغون بشأن عدد من القضايا الفنية.

وبرر بيرل الاستقالة في رسالة لوزير الدفاع بالإشارة إلى الانتقادات الموجهة إليه لتضارب محتمل في المصالح بين دوره كمستشار لإحدى الشركات ودوره كمستشار لوزارة الدفاع.

وقال بيرل في رسالة بعث بها الأربعاء الماضي "لأنني لا أستطيع أن أخمد بسرعة أو بسهولة الانتقادات الموجهة لي التي تستند إلى حقائق خاطئة في ما يتعلق بأنشطتي فإن أقل ما يمكن أن أفعله في ظل هذه الظروف هو أن أطلب قبول استقالتي كرئيس لمجلس السياسات بوزارة الدفاع".

وأعرب بيرل يوم الجمعة الماضي عن ثقته بشأن نجاح الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق قائلا "انطباعي أن هذه الحرب تسير بشكل جيد وأن المقاومة محدودة جدا".

وأوضح المحلل السياسي الأميركي جيفري ستينبيرغ أن بيرل كان من بين الذين قالوا إن الحرب في العراق ستسمر لأيام معدودة، مشيرا إلى أن الواقع على أرض القتال خالف هذا التكهن بما يشير إلى أن مصير الحرب أصبح غامضا.

ونوه ستينبيرغ إلى أن بيرل كان من بين مجموعة من الشخصيات النافذة في الإدارة الأميركية دفعت باتجاه اندلاع الحرب ضد العراق لأسباب إيديولوجية وأخرى تتعلق بمصالح مالية. وأوضح أن تلك الشخصيات ترى في تلك الحرب خطوة باتجاه إحداث تغييرات شاملة في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية قد ذكرت أن بيرل هدد خلال اجتماع لمجلس السياسات الدفاعية في 10 يوليو/ تموز بأن "رؤوسا كثيرة ستتدحرج" إذا استمرت في معارضتها للحرب ضد العراق. ووصفت الصحيفة بيرل بأنه بدا في ذلك الاجتماع "كمن أصيب بلوثة".

المصدر : الجزيرة + وكالات