كمال خرازي
أكد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أن التطرف الناجم عن المشاعر المناهضة للولايات المتحدة سيزداد في المنطقة إذا ما أسفر الغزو الذي يقوم به هذا البلد للعراق عن حمام دم بين المدنيين العراقيين.

وقال خرازي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية إن تصعيد العمليات العسكرية وقتل المدنيين واستهداف المراقد المقدسة في العراق سيزيد العداء والتطرف في المنطقة، موضحا أن عشرات المدنيين ومن بينهم أطفال أبرياء قتلوا أو جرحوا نتيجة للسياسات الأميركية والبريطانية الخاطئة التي تعتبر المدن أهدافا عسكرية.

وأضاف أن العالم لا يرى أن واشنطن ولندن سيجلبان السلام والديمقراطية للعراقيين من خلال قصفهم بالقنابل.

وأشارت الوكالة الإيرانية إلى أن خرازي أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الألماني يوشكا فيشر اتهم خلاله القوات الأميركية والبريطانية باستهداف المناطق السكنية في العاصمة بغداد والمدن العراقية الأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن العاصمة العراقية تعرضت ظهر أمس للقصف بصاروخين أوقعا 14 قتيلا ونحو 30 جريحا في مجزرة جديدة مسرحها هذه المرة حي الشعب شمال شرقي المدينة، حسب حصيلة للدفاع المدني العراقي. كما أدى القصف إلى تدمير أربعين محلا ومنزلا بشكل كامل أو جزئي.

المصدر : رويترز