جورج بوش وتوني بلير أثناء مؤتمر صحفي في كراوفورد بتكساس (أرشيف)
قال مسؤولون أميركيون إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير سيجتمع مع الرئيس الأميركي جورج بوش في الولايات المتحدة هذا الأسبوع لإجراء محادثات من المتوقع أن تركز على الحرب في العراق.

وأضاف المسؤولون أن من المتوقع أن يعقد الاجتماع في منتجع كامب ديفد الرئاسي خارج واشنطن يوم الأربعاء أو الخميس.

وقال أحد المسؤولين إن بلير طلب الاجتماع لشعوره بالحاجة إلى إجراء هذه المشاورات.

وتحدث الزعيمان في اتصال هاتفي أمس الاثنين لمناقشة سير الحرب التي اتخذت منعطفا دمويا في مطلع الأسبوع بسقوط ضحايا بين القوات الأميركية والبريطانية وسط جيوب من المقاومة العراقية القوية.

وأبلغ بلير البرلمان البريطاني أن القوات الأميركية والبريطانية تقترب من مواجهة حاسمة مع الحرس الجمهوري العراقي مع اقترابها من بغداد، لكنه أضاف أنه رغم الصعوبات و"المآسي والحوادث" فإن الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين مؤكدة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر للصحفيين في وقت سابق إن العلاقات ما زالت قوية بين بوش وبلير ورئيس الوزراء الأسترالي جون هاوارد التي تساهم بلاده أيضا بجنود في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة.

والمرة السابقة التي اجتمع فيها بوش وبلير كانت في جزر الآزور في السادس عشر من الشهر الحالي وانضم إليهما رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار لمناقشة الخطوات الدبلوماسية الأخيرة في مسعى باء بالفشل لكسب تأييد الأمم المتحدة لقرار يخول شن حرب على العراق. وتحدث بوش هاتفيا أيضا مع أزنار أمس الاثنين.

المصدر : وكالات