كشفت تبليسي الثلاثاء عن محادثات جارية مع واشنطن بشأن استخدام القواعد العسكرية الجورجية في غزو العراق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الجورجية نينو ستوروا إن هناك مفاوضات بهذا الشأن بين البلدين، مضيفة أن جورجيا "حليفة للولايات المتحدة وستساعدها بأي طريقة في غزوها على العراق". ولم تكشف المتحدثة تفاصيل المحادثات الجارية.

وتبعد العاصمة الجورجية تبليسي نحو 500 كلم عن شمال العراق و960 كلم عن بغداد. ويرى خبراء عسكريون في جورجيا أن ثلاثة مطارات عسكرية -اثنين منها قرب تبليسي والثالث غربي البلاد- تعد مواقع محتملة لاستضافة الطائرات الأميركية.

وقد وافقت تركيا التي تقع بين جورجيا والعراق على فتح مجالها الجوي أمام الطائرات الأميركية لكنها رفضت السماح لواشنطن بشن هجوم بري على شمالي العراق انطلاقا من أراضيها.

وكانت الولايات المتحدة تخطط لإرسال 62 ألف جندي إلى شمالي العراق عبر تركيا لإجبار الجيش العراقي على القتال على جبهتين، لكن تركيا العضو في حلف شمالي الأطلسي فاجأت المخططين العسكريين الأميركيين برفضها.

المصدر : رويترز