متظاهرون أثناء مصادمات مع قوات الأمن أمام البرلمان في سول بكوريا الجنوبية

تواصلت المظاهرات المناهضة للغزو الأميركي البريطاني للعراق في شتى أنحاء العالم. وتحولت الاحتجاجات في بعض المناطق إلى مصادمات عنيفة مع قوات الأمن أسفرت عن سقوط جرحى واعتقال عدد من المتظاهرين.

فقد اشتبك عدد من مناهضي الحرب في أستراليا –المشاركة في الحرب- مع قوات الأمن على أعتاب البرلمان في العاصمة الأسترالية كانبيرا. وأصيب ستة من أفراد الشرطة أثناء تصديهم لنحو 150 متظاهرا من بين 600 حاولوا اقتحام مبنى البرلمان في حين اعتقلت قوات الأمن ثلاثة من المتظاهرين.

وشهدت العديد من المدن في إندونيسيا بينها العاصمة جاكرتا مظاهرات مناهضة للغزو الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق. ووصف المتظاهرون الرئيس الأميركي جورج بوش "بالإرهابي" ورفعوا لافتات تقول "اشنقوا جورج بوش" "بوش مصاص دماء".

وفي جاكرتا ركلت مجموعة صغيرة من المحتجين بوابة السفارة البريطانية، في حين اعتقلت الشرطة الإندونيسية مجموعة من الناشطين الإسلاميين بعد أن طاردوا أميركيين لإجبارهم على توقيع تعهدات بمغادرة البلاد في أعقاب بدء الغزو الأميركي البريطاني للعراق.

وقالت مصادر صحفية إن أعضاء من حركة الشبان المسلمين الصغيرة اعتقلوا في حين كانوا يقتربون من مطعم ماكدونالدز للوجبات السريعة وسط المدينة بعد أن دخلوا مطعما أميركيا آخر وجدوه خاليا من الأجانب.

فتيات إندونيسيات يتظاهرن ضد الحرب أمام السفارة الأميركية في جاكرتا

ومنعت قوات الأمن في العاصمة البنغالية داكا مظاهرة نسائية مناهضة للحرب من الاقتراب من السفارة الأميركية.

وجرت تظاهرة داخل الحرم الجامعي في جامعة داكا وهتفوا شعارات تندد بالرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وفي باكستان التي شهدت أمس مظاهرات حاشدة بمدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب انضم نحو 200 كفيف إلى الاحتجاجات المنددة بالغزو الأميركي للعراق في إسلام آباد وطالبوا بحماية أطفال العراق الأبرياء.

وفي الفلبين تظاهرت أعداد من المحتجين خارج سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في مانيلا وهتفوا بشعارات معادية للحرب. وصب المتظاهرون دماء خنزير على الرصيف أمام السفارة البريطانية وغطوا خوذة حربية بأمعاء حيوانية.

وتظاهر المئات في عاصمة كوريا الجنوبية سول أمام مبنى البرلمان للاحتجاج على قرار الحكومة إرسال 700 من القوات غير المحاربة للمشاركة في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على العراق. ووقعت مصادمات خفيفة بين المتظاهرين ورجال الشرطة.

وفي تايلند تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف شخص أمام السفارة الأميركية في بانكوك وطالبوا بإنهاء الحرب.

المصدر : وكالات