مصرع 24 هندوسيا في هجوم مسلح بكشمير
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ

مصرع 24 هندوسيا في هجوم مسلح بكشمير

أطباء ومواطنون يلتفون حول ضحايا الهجوم
أعلنت الشرطة الهندية اليوم أن ما لا يقل عن 24 هنديا من طائفة الهندوس قتلوا الليلة الماضية بيد رجال مسلحين لم تعرف هويتهم في ولاية جامو وكشمير الواقعة تحت السيطرة الهندية.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن مسلحين توجهوا إلى بلدة (نادي مارغ) التي تبعد 54 كلم جنوب سرينغار, عاصمة جامو وكشمير الصيفية, خلال الليل وفتحوا النار على السكان. وأرسلت الشرطة تعزيزات إلى البلدة.

وعقدت الحكومة الهندية اجتماعا طارئا اليوم لبحث قضايا الأمن القومي بعد مقتل الهندوس. وقال وزير الخارجية الهندي ياشوانت سينها بعد الاجتماع "نستعرض الموقف وسنتخذ الخطوات الضرورية" وأعلن إدانة الحكومة الهندية للحادث بأشد لهجة".

من جهتها أدانت باكستان هذا الهجوم على الهندوس ووصفته بأنه عمل إرهابي. وذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن إسلام أباد تدين بشدة هذه "المذبحة" مضيفة أنه طبقا للتقارير فإن الجناة كانوا يرتدون زي الجيش الهندي. وقدمت الخارجية الباكستانية تعازيها لأسر القتلى. ويعتقد مسؤولون هنود أن مقاتلين كشميريين ارتدوا زي الجنود الهنود لتنفيذ هذه العملية.

تبادل لإطلاق النار
من ناحية أخرى تبادلت القوات الهندية والباكستانية إطلاق النار اليوم على خط وقف إطلاق النار في كشمير في حادث كشف التوتر القائم بين البلدين بعد الهجوم على الهندوس.

وكشف مسؤول في وزارة الدفاع الهندية عن تبادل متقطع لنيران المورتر والأسلحة الآلية عبر خط المراقبة الذي يفصل بين المنطقة التي تسيطر عليها الهند والمنطقة التي تسيطر عليها باكستان في كشمير.

يشار إلى أن أكثر من 30 ألفا قتلوا منذ قيام عدة جماعات كشميرية ببدء كفاح مسلح عام 1989 ضد الحكم الهندي في جامو وكشمير. وكادت حرب تنشب بين الهند وباكستان العام الماضي بسبب اتهامات هندية بأن إسلام أباد تمول وتدرب هذه الجماعات. وتنفي باكستان هذه الاتهامات.

المصدر : وكالات