روسيا تنفي بيع معدات عسكرية للعراق
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ

روسيا تنفي بيع معدات عسكرية للعراق

إيغور إيفانوف
نفت روسيا شكاوى تقدمت بها وزارة الخارجية الأميركية بأنها باعت معدات عسكرية حساسة للعراق.

وقال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف إن موسكو لم تزود بغداد بأي بضائع أو معدات عسكرية تشكل انتهاكا للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على بغداد.

وقال في تصريحات للصحفيين إن بلاده تراعي بصورة صارمة التزاماتها الدولية ولم تمد العراق بأي معدات بما في ذلك معدات عسكرية في انتهاك لنظام العقوبات.

وأضاف إن خبراء روسا درسوا بدقة الشكاوى الأميركية بشأن احتمال أن تكون موسكو قد مدت العراق بمعدات محظورة، مؤكدا "أنه لا وجود لأي حقائق تثبت أن المخاوف الأميركية لها أساس".

وقال ناطق باسم الحكومة الروسية أليكسي فولين إن موسكو لم تبع أي أسلحة أو أنظمة تسلح للعراق، مؤكدا أن حكومة بلاده تتبع بشكل دقيق قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالعراق.

وبعد قليل من تصريحات إيفانوف قالت الولايات المتحدة إن لديها أدلة على أن شركات روسية تبيع للعراق صواريخ مضادة للدبابات ومعدات للرؤية الليلية وأجهزة تشويش وطالبت الحكومة الروسية بالتدخل الفوري لوقف هذه المبيعات.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد سلطت الضوء في عددها أمس الأحد على هواجس أميركية في شأن ثلاث شركات روسية قالت إنها تبيع أسلحة ومعدات عسكرية إلكترونية متطورة للعراق في انتهاك للعقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات