القوات الأميركية تبدأ مغادرة الحدود التركية العراقية
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/22 هـ

القوات الأميركية تبدأ مغادرة الحدود التركية العراقية

عناصر الجيش التركي تنتشر على طول الحدود استعداد لغزو شمالي العراق
غادرت وحدات من القوات الأميركية إحدى القواعد التركية القريبة من الحدود مع العراق، بعد أن تراجعت واشنطن عن مخططاتها لفتح جبهة شمالية تساعد في غزو العراق.

فقد شوهدت شاحنات وعربات عسكرية أميركية وهي تغادر قاعدة (نِصِيبين) التي تبعد 120 كلم عن الحدود العراقية، وسط هتافات معادية للحرب على العراق أطلقها عدد من دعاة السلام.
واتخذ الطابور وجهة مدينة قيزيل تبه في طريقه على الأرجح نحو ميناء الإسكندرون المطل على البحر الأبيض المتوسط، وفقا لما أوردته وكالة الأناضول للأنباء.

في هذه الأثناء قال المبعوث الأميركي لدى المعارضة العراقية زلماي خليل زاده إنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق مع تركيا بخصوص خططها لإرسال قوات إلى شمالي العراق. وأوضح عقب محادثاته بأنقرة الاثنين أنه سيواصل مناقشاته مع المسؤولين الأتراك في هذا الشأن.

ويتعارض هذا مع تصريحات المسؤولين الأتراك الذين قالوا كثيرا من المرات في الأيام الماضية إن هناك اتفاقا من حيث المبدأ وإن القوات التركية ستدخل شمالي العراق بأعداد كبيرة في مرحلة ما لتوفير الاحتياجات الإنسانية ومنع اللاجئين من الوصول إلى الأراضي التركية.

وقال الناطق باسم الحكومة التركية جمال تشيتشك إن "وجود تركيا الحالي والمقبل في العراق ناجم عن اعتبارات إنسانية وعن القلق المرتبط بالإرهاب". وقد نشر آلاف الجنود الأتراك منذ أسابيع على الحدود بانتظار أمر لعبورها من أجل إقامة حزام أمني يمتد عدة كيلومترات في عمق الأراضي العراقية.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد تحدث عبر التلفزيون الأحد ليؤكد أن وجود الجنود الأتراك في هذه المنطقة سيكون مصدر استقرار وأمن لتركيا والمنطقة.

وقد أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف أن القوات التركية دخلت بحسب معلوماته إلى العراق قبل يومين. جاء ذلك في الوقت الذي حذر ناطق باسم المفوضية الأوروبية في بروكسل من أن دخول قوات أنقرة إلى شمالي العراق سيزيد من التعقيدات بشأن احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وذكرت الحكومة الألمانية أنها تنتظر من ممثل تركيا في حلف شمالي الأطلسي أن يقدم توضيحات بشأن نوايا بلاده في العراق خلال اجتماع للحلف. وقد أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية اليونانية بانوس بيغليتيس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي أن الاتحاد والولايات المتحدة اتفقا على تعاون وثيق لمواجهة احتمال دخول قوات تركية إلى العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات