انتهكت الطائرات الأميركية والبريطانية المشاركة في عمليات عسكرية جنوبي العراق من جديد المجال الجوي الإيراني في منطقة عبادان.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مسؤول عسكري إيراني قوله إن الطائرات الأميركية والبريطانية انتهكت المجال الجوي ثلاث مرات على الأقل اليوم السبت، وسقط صاروخان في منطقة منيوهي القريبة من نهر آروندرود على شط العرب.

وقال قائد شرطة عبادان جمال علمي إن الطائرات الأميركية انتهكت الجمعة خمس مرات المجال الجوي الإيراني.

وقال مراسل الجزيرة في مدينة خرم شهر الإيرانية إن سكان عبادان يشعرون بقلق من تكرر هذه الحوادث ومن القصف المكثف الذي تتعرض له مدينة البصرة العراقية. وأضاف أن السلطات الإيرانية أقدمت -على سبيل الاحتياط- على وقف الرحلات الجوية المتوجهة إلى عبادان حرصا على سلامة المسافرين.

وأكد أن السكان متعاطفون جدا مع الشعب العراقي بسبب الروابط الدينية والعشائرية التي تربطهم بشرائح كبيرة من هذا الشعب.

وأشار من جهة أخرى إلى أنه لم يدخا بعد أي لاجئ عراقي إلى الأراضي الإيرانية، مؤكدا أن هناك 60 عائلة عراقية وصلت إلى الحدود مع إيران لكنها فضلت البقاء داخل الأراضي العراقية.

وكان التلفزيون الإيراني ذكر أمس أن شخصين أصيبا بجروح في انفجار صاروخ أرض جو أطلقته القوات الأميركية في حملة الغارات ضد العراق وسقط في عبادان جنوب غرب إيران، وقال مراسل الجزيرة في إيران إن الصاروخ سقط على مسافة خمسة كيلومترات داخل الأراضي الإيرانية.

واحتجت إيران مساء الجمعة لدى السفير البريطاني والسفير السويسري الذي يتولى رعاية المصالح الأميركية على انتهاك مجالها الجوي. وطلب مدير الشؤون القانونية في وزارة الخارجية الإيرانية دانيش يزدي منهما تجنب تكرار مثل هذه الحوادث واحترام المجال الجوي الإيراني احتراما كاملا. وكانت طهران أكدت مرات عدة قبل الحرب أنها لن تسمح بانتهاك مجالها الجوي.

ودعا وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني الولايات المتحدة إلى عدم تجاوز الخطوط الحمراء بين إيران والعراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات