صورة أرشيفية لإحدى المحطات النووية الأميركية في ولاية كاليفورنيا

قالت وزارة الأمن الداخلي الأميركية إن محطة نووية أميركية في ضاحية فينيكس في ولاية أريزونا ربما تكون عرضة لهجمات محتملة.

وأوضح الناطق باسم الوزارة غوردون جوندرو أن أجهزة وزارته ومكتب التحقيقات الفدرالي يتخذان الإجراءات المناسبة لمواجهة هذا التهديد، رافضا إعطاء أي تفاصيل أخرى بشأن مصدر هذا التهديد أو شكله.

وقال ناطق باسم الشرطة الفدرالية إن كل هذه التهديدات تعالج على قدر كبير من الجدية. وقد اتخذت إجراءات أمنية استثنائية منذ مساء الاثنين الماضي في إطار خطة عرفت باسم درع الحرية لضمان سلامة الولايات المتحدة من "الهجمات الإرهابية".

وتتضمن العملية عددا من الإجراءات من بينها مراقبة الحدود وتعزيز الإجراءات الأمنية على السفارات والمطارات والجسور والأنفاق وحتى مراقبة المواد الغذائية للتأكد من سلامتها. كما تشمل عملية درع الحرية احتجاز طالبي اللجوء السياسي خاصة القادمين من دول تقول واشنطن إنها تضم خلايا تنظيم القاعدة للتأكد من هوياتهم وأسباب طلبهم الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وكانت وزارة الأمن الداخلي أعلنت الاثنين الماضي بعيد الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش وأمهل فيه رئيس العراق صدام حسين 48 ساعة لمغادرة بغداد, رفع مستوى الإنذار من اللون الأصفر (المرتفع) إلى اللون البرتقالي (المرتفع جدا)، وهو المستوى الثاني من حيث الأهمية في سلم الألوان الذي اعتمد في مارس/آذار 2002 لإبلاغ السكان بمخاطر وقوع أي هجمات محتملة.

المصدر : الفرنسية