لوران غباغبو

أقر الرئيس العاجي لوران غباغبو بأن تطبيق اتفاق ماركوسي يواجه بعض المشاكل، وخصوصا من ناحية تشكيل حكومة مصالحة وطنية.

وفي بيان مشترك صدر في ختام محادثات أجراها في كارا مع نظيره التوغولي غناسينغبي إياديما الذي يرأس مجموعة الاتصال المنبثقة عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، أعرب غباغبو عن أمله بأن تقدم مجموعة الاتصال دعمها للمشاورات الجارية لتشكيل حكومة مصالحة وطنية في بلاده.

وقال غباغبو "إن توزيع بعض الحقائب الوزارية الرئيسية يشكل مشكلة أساسية" لتمسك المتمردين بحقيبتي الدفاع والداخلية، موضحا أنه يجتهد بقوة لإيجاد حلول مناسبة لها مع رئيس الوزراء.

ولم يتمكن رئيس الحكومة سيدو ديارا الذي عينه غباغبو لحد الآن من تشكيل حكومة مصالحة وطنية، إذ مازالت جهوده تتعثر عند نقطة الخلاف على مشاركة المتمردين والتي نصت عليها اتفاقيات ماركوسي بفرنسا بين الفصائل العاجية الموقعة يوم 24 يناير/ كانون الثاني الماضي.

المصدر : الفرنسية