واشنطن تشيد باعتقال المشتبه بتدبيره هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2003/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/29 هـ

واشنطن تشيد باعتقال المشتبه بتدبيره هجمات سبتمبر

صورة وزعها الـFBI لخالد شيخ محمد أبرز المطلوبين لدى الولايات المتحدة


أشادت الولايات المتحدة أمس باعتقال خالد شيخ محمد الذي تصفه بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض أري فليشر إن واشنطن تشيد بالسلطات الباكستانية والأميركية لإتمامها عملية مشتركة ناجحة أسفرت عن اعتقال عدد من نشطاء القاعدة ومن بينهم خالد شيخ محمد. وأضاف فليشر أن "محمد يعد من أبرز وأهم مساعدي أسامة بن لادن، كما أنه من مخططي القاعدة المهمين ومدبر هجمات 11 سبتمبر/أيلول".

وكانت السلطات الباكستانية قد أعلنت أمس اعتقال محمد واثنين آخرين خلال عملية دهم شنتها عناصر من المخابرات الباكستانية وجهاز الـ FBI على منزل باكستاني بمدينة روالبندي قرب إسلام آباد.

وفي واشنطن نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي كبير لم تذكر اسمه أن اعتقال خالد شيخ محمد أمر "مهم على نحو غير عادي" لحيوية دوره في التخطيط لهجمات مستقبلية على الولايات المتحدة.

وأوضح أن المعتقل أكبر مسؤول في شبكة القاعدة يتم اعتقاله حتى الآن. ويرتبط محمد المولود في الكويت بصلة قرابة برمزي أحمد يوسف الذي يقضي الآن عقوبة السجن مدى الحياة لضلوعه في انفجار مبنى مركز التجارة العالمي عام 1993.

تسليمه إلى واشنطن

من جهة أخرى أعلنت السلطات الباكستانية عزمها تسليم خالد شيخ محمد إلى الولايات المتحدة. وقال وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد "في الوقت الحالي لا أستطيع القول إذا ما كان محمد سينقل إلى الولايات المتحدة غدا أم الأسبوع المقبل".

ورجح مسؤول أميركي أن يتم تسليم المطلوب إلى السلطات الأميركية ولكن بصورة غير قانونية، واستجوابه في دولة أجنبية لم يكشف عنها. وأوضح المسؤول قائلا "من المرجح أن يسلك نفس السبيل الذي سلكه كبار زعماء القاعدة مثل أبو زبيدة" الذي اعتقل في باكستان واستجوبته السلطات الأميركية في موقع بالخارج لم يتم الكشف عنه.

وقال المسؤول إن "هناك فرقا بين الاحتجاز لدى السلطات الأميركية والتسليم". والتسليم تعبير قانوني يعني أن المشتبه به سيخضع للقوانين وضمانات الحماية الأميركية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: