أسرى حرب عراقيون في نقطة عبور المنذرية يوم أمس
نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن محافظ منطقة قصر شيرين قوله اليوم إن إيران سلمت العراق أمس 390 أسير حرب بعد 15 عاما من انتهاء الصراع بين البلدين.

وقال المحافظ حسين خوش إقبال إن الأسرى الذين أطلق سراحهم بموجب الاتفاق الذي أبرم يوم الأربعاء الماضي عادوا إلى العراق عن طريق نقطة خوسراوي الحدودية القريبة من قصر شيرين.

وكانت بغداد وطهران اتفقتا على إطلاق سراح كافة أسرى الحرب العراقيين المحتجزين في إيران وكافة الإيرانيين المعتقلين في العراق لارتكابهم جرائم قانونية بما فيها الدخول بطريقة غير قانونية. وطبقا لبغداد فإن الاتفاق يشمل 941 أسير حرب عراقيا تحتجزهم إيران و349 إيرانيا محتجزين في العراق من بينهم حجاج شيعة وطلاب ومزارعون وقرويون وحراس حدود. وتقول طهران إنه ليس بين هؤلاء أسرى حرب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إنه "بتبادل الأسرى هذا فلن يبقى أي أسرى عراقيين في إيران". وكان الجنرال الإيراني المسؤول عن لجنة أسرى الحرب قال في يناير/ كانون الثاني الماضي إن العراق لا يزال يحتجز 900 إيراني أسروا أثناء النزاع بين البلدين. وفي ذلك الوقت قدر العراق عدد أسرى الحرب العراقيين في إيران بحوالي 29 ألف أسير لم يسجل منهم 20 ألفا كأسرى حرب, كما قدر عدد المفقودين بحوالي 60 ألف عراقي. إلا أن إيران رفضت تلك الأرقام.

ولا تزال مسألة الأسرى موضع خلاف بين البلدين اللذين لم يوقعا رسميا بعد معاهدة سلام تنهي الحرب التي استمرت بينهما ثمانية أعوام (1980-1988) وخلفت أكثر من مليون قتيل من الجانبين.

المصدر : الفرنسية