حزب الوسط الفنلندي المعارض يفوز في الانتخابات العامة
آخر تحديث: 2003/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/15 هـ

حزب الوسط الفنلندي المعارض يفوز في الانتخابات العامة

زوجة رئيس الوزراء الفنلندي بافو ليبونين تدلي بصوتها في الانتخابات البرلمانية أمس الأول

فاز حزب الوسط الفنلندي المعارض في الانتخابات العامة التي أجريت أمس الأحد في فنلندا بفارق بسيط مما يمهد الطريق أمام تعيين أول سيدة لرئاسة الوزراء في بلد ترأسه سيدة بالفعل.

وأظهرت النتائج الرسمية الأولية التي أعلنتها محطة يلي الإذاعية الوطنية أن حزب الوسط حصل على 24.7% من الأصوات أو 55 مقعدا في البرلمان المؤلف من 200 عضو بما يزيد سبعة مقاعد عن المقاعد التي كان يشغلها في البرلمان السابق.

وقالت إنيلي ياتينماكي زعيمة حزب الوسط وقد علت الابتسامة وجهها في مقر الحزب الذي أحاط به أنصارها المهللين "أعتقد أن الشعب الفنلندي يريد بديلا، أشعر بالسعادة جدا".

وستبدأ ياتينماكي الآن في محادثات صعبة لإيجاد أحزاب سياسية كافية كي تتمكن من تشكيل حكومة ائتلافية. وقالت للصحفيين إنها مستعدة للتعاون مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم.

وحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء بافو ليبونين (61 عاما) على 24.5% من الأصوات أو 53 مقعدا بزيادة مقعدين عن الانتخابات السابقة في حين كان حزب المحافظين أكبر الخاسرين بحصوله على 40 مقعدا مقابل 46 مقعدا في البرلمان السابق.

وركزت الانتخابات على شخصيتي الزعيمين وكانت القضايا الرئيسية هي كيفية انعاش الاقتصاد الراكد وخفض معدل البطالة الذي يعد من بين أعلى المعدلات في الاتحاد الأوروبي.

ونجحت ياتينماكي في استغلال إخفاق الائتلاف الحكومي بزعامة الحزب الاشتراكي الديمقراطي بتحقيقه هدفه في خفض معدل البطالة إلى النصف.

وحققت ياتينماكي نقاطا أيضا في بلد محايد عسكريا يعارض سكانه البالغ عددهم 5.2 ملايين نسمة بشكل أساسي الحرب في العراق بقولها إن ليبونين قريب جدا من الموقف الأميركي المتشدد بشأن العراق.

المصدر : وكالات