جنود هنود يحملون زميلا لهم أصيب في مواجهات سابقة في كشمير
أعلنت الشرطة الهندية اليوم أن مسلحين كشميريين قتلا الليلة الماضية برصاص جنود هنود أثناء تبادل لإطلاق النار في إقليم كشمير، في حين أصيب ثلاثة مدنيين بجروح جراء قذائف الهاون الباكستانية.

وقال ناطق باسم الشرطة إن قوات الأمن قتلت المسلحين قرب مدينة بادرواه في منطقة دودا (جنوب) على بعد 220 كلم جنوب سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

وأوضح الناطق أن الاشتباك حصل حين أغلق الجنود المنطقة بعد تلقي إنذار عن وجود المسلحين، مضيفا أن عمليات البحث في هذه المنطقة امتدت حتى ساعات الصباح الأولى. وفي الليلة نفسها أصيب ثلاثة مدنيين في منطقة بونش (جنوب) بقذائف الهاون التي أطلقت فوق خط المراقبة الفاصل بين شطري كشمير الباكستاني والهندي.

واتهمت الشرطة الجيش الباكستاني بإطلاق النار بدون حصول استفزاز هندي. وتواصل تبادل إطلاق النار لعدة ساعات. ومنطقة بونش هي مسرح لمواجهات متكررة حيث قتل أربعة جنود هنود في هذه المعارك الأسبوع الماضي.

وفي ليلة الأحد قتل 11 شرطيا هنديا في حين أصيب خمسة آخرون في هجوم شنه على الأرجح مسلحون كشميريون على مركز للشرطة قرب غل في منطقة أودهامبور على بعد 150 كلم شمال جامو.

المصدر : الفرنسية