محمد البرادعي قبل بدء اجتماع المجلس التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة الذرية في جنيف مؤخرا
أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران أكملت تقريبا بناء مفاعل لتخصيب اليورانيوم وأنها تعمل على بناء مفاعل آخر.

وقال المدير العام للوكالة محمد البرادعي -في تقرير أعده لاجتماع مجلسها التنفيذي بعد رحلة تفتيش إلى إيران الشهر الماضي- إنه وفريقه زاروا عددا من المنشآت النووية بما فيها وحدة تجريبية للتخصيب باستخدام الطرد المركزي الغازي في ناتانز جنوبي طهران وهي تقريبا جاهزة للعمل، إضافة إلى منشأة تخصيب أكبر ما زالت تحت الإنشاء في نفس الموقع.

وكرر البرادعي دعوته لطهران للمساعدة في إزالة الشكوك بشأن طموحاتها النووية من خلال التوقيع على برتوكول إضافي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يسمح بزيارة المفتشين للمواقع النووية الإيرانية، مع إبلاغ الحكومة قبل موعد الزيارة بوقت قصير.

وكان الرئيس الإيراني محمد خاتمي قد أعلن الشهر الماضي أن بلاده تطور ترسبات اليورانيوم قرب مدينة يازد وتبني عددا من المحطات لمعالجتها. وقد اعتبرت واشنطن هذه التصريحات بمثابة تأكيد لشكوكها بأن طهران بدأت العمل في برنامج الأسلحة النووية.

وقد رفضت الولايات المتحدة أمس تأكيدات إيران بأن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية واتهمتها مجددا بالسعي إلى امتلاك أسلحة نووية.

المصدر : رويترز