تظاهرة سابقة ضد الرئيس روبرت موغابي في هراري
دعت حركة التغيير من أجل الديمقراطية المعارضة في زيمبابوي المواطنين إلى المشاركة في تظاهرة سلمية تنظمها الأسبوع الحالي ضد حكومة الرئيس روبرت موغابي.

ودعت الحركة عبر الصحف المواطنين إلى المشاركة في هذا التحرك السلمي مشيرة إلى أنه سيكون يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين "للتعبير عن حالة السخط والاشمئزاز التي يشعرون بها في بلدهم".

وأشارت الحركة إلى أن زيمبابوي تعاني حاليا بشكل كبير من ارتفاع نسبة البطالة والتضخم وعجز في المواد الغذائية والوقود. وتقول إن الحكومة سلبت الفوز بمقعد الرئاسة من زعيمها مورغان تسفانغيراي لصالح موغابي.

وتعرض تسفانغيراي واثنان من مساعديه هما الأمين العام لحركة التغيير من أجل الديمقراطية وليشمان نكوبي، والمسؤول عن قطاع الزراعة في الحركة رينسون غازيلا للمحاكمة بتهمة الخيانة.

ويتهم قادة المعارضة الثلاثة بالمشاركة المزعومة في مؤامرة تهدف إلى اغتيال رئيس الدولة. ويواجه المتهمون عقوبة الإعدام في حال إدانتهم.

المصدر : الفرنسية