خاتمي ينسحب من جلسة لمجلس تشخيص مصلحة النظام
آخر تحديث: 2003/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/13 هـ

خاتمي ينسحب من جلسة لمجلس تشخيص مصلحة النظام

محمد خاتمي (يسار) وهاشمي رفسنجاني
انسحب اليوم الرئيس الإيراني محمد خاتمي من جلسة لمجلس تشخيص مصلحة النظام، وذلك في خطوة غير مسبوقة للاحتجاج على هيمنة المحافظين على الحياة السياسية في إيران.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن خاتمي ورئيس مجلس الشورى مهدي كروبي ونائبا آخر بالبرلمان أكدوا معارضتهم لمشروع قانون أقره مجلس تشخيص مصلحة النظام بزيادة ميزانية مجلس صيانة الدستور الذي يسيطر عليه المحافظون أيضا.

وطالب خاتمي وأنصاره بأن تكون مسألة تمويل مجالس صيانة الدستور من اختصاص رئاسة الجمهورية والبرلمان الإيراني، إلا أن أعضاء مجلس التشخيص الذي يترأسه الرئيس السابق هاشمي رفنسجاني سارعوا بالتصويت لصالح زيادة ميزانية مجلس صيانة الدستور بمقدار 7.5 ملايين دولار.

يشار إلى أن مجلس صيانة الدستور يتولى التحقق من مطابقة القوانين مع الدستور والشريعة الإسلامية ومراقبة الانتخابات, ويتهم الإصلاحيون هذا المجلس بعرقلة الجهود الإصلاحية للرئيس خاتمي ومنع ترشيح أنصاره في الانتخابات.

المصدر : وكالات