حطام الفندق الذي تعرض للهجوم قرب مومباسا بكينيا (أرشيف)
حذرت الولايات المتحدة أمس الأميركيين في الخارج من هجمات محتملة قد تشنها جماعات مسلحة مثل تنظيم القاعدة على موانئ بحرية في شرق أفريقيا.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في تحديث لإعلان صدر في يناير/ كانون الثاني الماضي إن "التهديد من إرهابيين يستخدمون صواريخ تطلق من على الكتف ضد الطائرات مازال قائما في كينيا، والموانئ البحرية ربما تستهدف أيضا. كما أن الدول الأخرى في شرق أفريقيا تواجه تهديدات مماثلة".

وأضاف الإعلان أن "أنصار القاعدة وغيرهم من المتطرفين مازالوا ينشطون في شرق أفريقيا. ووزارة الخارجية مازالت تتلقى معلومات عن تهديدات في هذه المنطقة، وتعتقد أن من الحكمة إبلاغ المواطنين الأميركيين بأنه يجري تلقي مثل هذه المعلومات". ونصحت الوزارة الأميركيين "بأن يبقوا يقظين فيما يتعلق بسلامتهم الشخصية وأن يتوخوا الحذر".

وذكرت مسؤولة أميركية أن الإشارة إلى الموانئ البحرية جديدة، لكنها لم تذكر المعلومات التي استند إليها التحذير.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قتل 15 شخصا بينهم ثلاثة إسرائيليين في هجوم بسيارة ملغومة على فندق قرب مدينة مومباسا الكينية الساحلية. وفي اليوم نفسه أطلق شخص صاروخا محاولا إسقاط طائرة ركاب إسرائيلية مستأجرة عقب إقلاعها من مطار مومباسا.

المصدر : وكالات