السويد: طرد دبلوماسيين عراقيين لا علاقة له بطلب أميركي
آخر تحديث: 2003/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :لجنة العقوبات الخاصة باليمن توصي بإضافة خالد نجل الرئيس المخلوع لقائمة العقوبات
آخر تحديث: 2003/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/12 هـ

السويد: طرد دبلوماسيين عراقيين لا علاقة له بطلب أميركي

غوران بيرسون يستقبل جورج بوش
عقب وصوله مطار غوتنبرغ بالسويد (أرشيف)

قال رئيس وزراء السويد غوران بيرسون إن قرار بلاده طرد اثنين من الدبلوماسيين العراقيين لا علاقة له بطلب تقدمت به الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى نحو 60 دولة من بينها السويد لطرد الدبلوماسيين العراقيين.

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء السويدي بعد يوم من بيان لوزارة الخارجية قالت فيه إن تحقيقا أجرته الشرطة السويدية وجد أن الدبلوماسيين قاما بنشاطات تجسسية عن اللاجئين العراقيين في السويد.

وتساءل بيرسون في تصريحات للصحفيين "من يعتقد أننا في مثل هذا الوضع سنأخذ هذا القرار بأمر من الولايات المتحدة؟". وأوضح أن الشرطة كانت تحقق في نشاطات الدبلوماسيين منذ فترة طويلة، مشيرا إلى أن السويد كانت قد طردت اثنين من الدبلوماسيين العراقيين في يناير/ كانون الثاني العام الماضي للأسباب نفسها.

من جانبه قال دبلوماسي عراقي طلبت منه الحكومة السويدية مغادرة البلاد إن ستوكهولم اتخذت هذه الخطوة إذعانا للضغوط الأميركية. ونقلت صحيفة مترو السويدية الصادرة اليوم عن القائم بالأعمال العراقي قاسم الزهيري قوله "سيعتبر العراقيون هذا مشاركة سويدية في الحرب الأميركية المزمعة على العراق".

وقبل الإعلان عن طرد الدبلوماسيين كان لبغداد قائم بالأعمال في ستوكهولم بعد أن أغلقت السفارة العراقية في السويد منذ سنوات. ويضم الوفد العراقي رسميا خمسة دبلوماسيين -قائم بالأعمال وسكرتير أول وثلاثة ملحقين- قدموا إلى السويد عام 2002.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: