النرويج ترفض تهديدات السفير الأميركي بشأن العراق
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ

النرويج ترفض تهديدات السفير الأميركي بشأن العراق

ردت حكومة النرويج بعنف على محاولات السفير الأميركي في أوسلو جون دويل ابتزازها ودفعها لاتخاذ المواقف السياسية التي تفضلها واشنطن مقابل الإبقاء على العلاقة المتميزة بين البلدين.

جاء ذلك في أعقاب خطاب ألقاه دويل في غرفة التجارة الأميركية النرويجية وحذر فيه أوسلو من أن علاقات البلدين لن تبقى على حالها ما لم تدعم النرويج واشنطن في الملف العراقي. وعمد الدبلوماسي الأميركي إلى تشبيه الوضع الراهن بين الطرفين بوضع صديقين يرفض أحدهما مساعدة الآخر، وهنا قال دويل إن "العلاقة لا تبقى على حالها أبدا وعلى المدى الطويل تضعف، وهذا ما لا أريده أن يحدث بين بلادي والنرويج".

غير أن تهديدات السفير الأميركي لم تأت بالنتائج التي كان يتطلع إليها، فقد أعلن رئيس الوزراء النرويجي كيل ماجني بوندفيك رفضه لانتقادات الدبلوماسي الأميركي مذكرا بأن النرويج العضو في حلف شمال الأطلسي التزمت إلى حد كبير بمكافحة الإرهاب، ووظفت موارد كبيرة في أفغانستان ودعمت تركيا في الحلف الأطلسي وقال "نعرف الموقف الأميركي لكننا نحتفظ لأنفسنا بحق تقرير سياستنا بمفردنا".

من جانبه أكد وزير الخارجية النرويجي أن بلاده لن تدفع إلى تغيير رأيها حتى إذا كانت الولايات المتحدة تعتقد أن هذا سيضر بعلاقات البلدين، مشددا على أن النرويج تتبنى أي قرار يتخذه مجلس الأمن الدولي وأنها لا تدعم الخيار العسكري الأميركي ولا المعارضة الحازمة التي تبديها موسكو وباريس لهذا الخيار.

المصدر : الفرنسية