صورة لأربعة أشخاص اعتقلتهم السلطات الباكتسانية للاشتباه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة (أرشيف)
نفى وزير الداخلية الباكستاني فيصل صالح حياة التقارير التي تحدثت عن اعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لان في باكستان. ووصف الوزير الباكستاني هذه التقارير بأنه لا أساس لها من الصحة.

كما نفى مسؤولون آخرون كبار في الحكومة الباكستانية أيضا صحة التقارير التي تحدثت عن اعتقال بن لادن واحتجازه في مكان مجهول، وهي المعلومات التي نقلتها إذاعة إيرانية عن مسؤول حزبي باكستاني.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن هذا المسؤول رئيس حزب سياسي ضعيف جدا لا يحظى بشعبية أو تمثيل في البرلمان، موضحا أن جميع أجهزة الأمن الباكستانية أكدت على أن بن لادن خارج باكستان.

من جهتها أعلنت الإدارة الأميركية أنه ليس لديها معلومات تؤكد صحة هذه التقارير. وكانت القوات الأميركية والباكستانية قد شنت بداية الأسبوع الجاري حملة في المنطقة الحدودية بين باكستان وإيران وأفغانستان المشتركة بحثا عن عناصر تنظيم القاعدة.

وفي الأول من الشهر الجاري اعتقلت السلطات الباكستانية خالد الشيخ محمد أحد أبرز قيادات القاعدة والمشتبه بأنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول في حملة اعتقالات بمدينة راولبندي.

المصدر : الجزيرة + وكالات