صربيا: عصابات الجريمة المنظمة وراء اغتيال جينجيتش
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/9 هـ

صربيا: عصابات الجريمة المنظمة وراء اغتيال جينجيتش

صورة تلفزيونية تظهر ضباط أمن صربيين وهم يدخلون زوران جينجيتش إلى السيارة بعد دقائق من إصابته

أعلنت الحكومة الصربية في بيان لها أن القائد السابق في وحدة خاصة بالشرطة ميلوراد لوكوفيتش الذي يتهم بارتباطه بعصابات الجريمة في صربيا، هو وراء الاعتداء الذي أودى بحياة رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش.

وفي السياق ذاته قالت دادا غوفانوفيتش الصحفية فى شبكة إيه بي سي الأميركية في اتصال مع الجزيرة إن المتهم باغتيال رئيس الوزراء الصربي يعد من أنصار الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش ويتهم بارتباطه بعصابات الجريمة التي تتمتع بنفوذ كبير في صربيا.

وقد أعلنت الرئيسة الصربية بالوكالة ناتاشا ميشيتش حالة الطوارئ في جميع أراضي البلاد بعد ساعات على اغتيال جينجيتش في العاصمة بلغراد.

وقالت ميشيتش إن هذا القرار يهدف إلى فرض الأمن وحماية المواطنين والممتلكات العامة وإطلاق يد أجهزة الدولة لمكافحة الجريمة المنظمة، مضيفة أن حالة الطوارئ ستظل سارية إلى أن يتم القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وقال مسؤول رفيع في الائتلاف الحاكم في صربيا إن الحكومة التي أكدت وفاة جينجيتش عينت كوفيتش قائما بأعمال رئيس الوزراء.

من ناحية أخرى قالت وسائل إعلام محلية إن جميع الرحلات الجوية المغادرة من مطار بلغراد أوقفت.

تفاصيل عملية الاغتيال

صورة أرشيفية لزوران جينجيتش
وكان جينجيتش قد توفي متأثرا بجروحه التي أصيب بها إثر تعرضه لإطلاق نار خارج مكاتب الحكومة في العاصمة الصربية بلغراد.

وقال مصدر من الحزب الديمقراطي إن جينجيتش توفي بالمستشفى متأثرا بالجروح التي أصيب بها.

وقال مصدر من الشرطة إن رصاصتي قناصة من عيار كبير أطلقتا من مسافة على صدر جينجيتش (50 عاما) الذي لعب دورا كبيرا في سقوط الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش. وأوضح أن الهجوم وقع في الساعة 11.45 ظهر الأربعاء بتوقيت غرينتش أمام مبنى الحكومة الصربية في بلغراد، مشيرا إلى أن الشرطة طوقت المبنى بعد حادث إطلاق النار.

وقال مراسل الجزيرة في بلغراد إن سبب الاغتيال ربما يرجع إلى قيادة جينجيتش لحملة قوية لملاحقة المافيا وضرب عصابات الجريمة وإعادة تعديل النظام القضائي، مشيرا إلى أن جينجيتش نفسه أشار إلى محاولة اغتيال سابقة تعرض لها في فبراير/ شباط الماضي عندما انحرفت شاحنة فجأة عن مسارها واتجهت صوب موكب سيارات كان هو في إحداها.

وأشار المراسل إلى أن المتهم في محاولة الاغتيال تلك أفرج عنه، الأمر الذي دعا جينجيتش لإعادة النظر في النظام القضائي في صربيا.

تجدر الإشارة إلى أن جينجيتش كان مسؤولا عن إرسال ميلوسوفيتش إلى محكمة الجزاء الدولية في لاهاي، وهو زعيم براغماتي أثارت قراراته انتقادات حادة من قبل معارضيه. وعين على رأس الحكومة الصربية المنبثقة عن الانتخابات التشريعية في 23 ديسمبر/ كانون الأول عام 2000 في هذه الجمهورية التي اتحدت مع الجبل الأسود لتشكيل دولة واحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: