ليبيا تقبل المسؤولية المدنية عن حادثة لوكربي
آخر تحديث: 2003/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/9 هـ

ليبيا تقبل المسؤولية المدنية عن حادثة لوكربي

المتحدث باسم عائلات الضحايا البريطانيين جيم سواير يتحدث أمام محكمة كامب زايست الهولندية (أرشيف)
علم مراسل الجزيرة في لندن من مصادر موثوق فيها أن ليبيا قررت قبول المسؤولية المدنية عن حادثة تفجير طائرة بان أميركان فوق لوكربي بعد مفاوضات جرت في العاصمة البريطانية وشارك فيها مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز.

وذكرت الأنباء أن ليبيا ستدفع إلى أقارب ضحايا الحادثة ما مجموعه ملياران وسبعمائة مليون دولار بحيث يخصص لكل ضحية نحو عشرة ملايين دولار.

وقال مصدر مقرب من المفاوضات في لندن إن قضية لوكربي "ستدخل التاريخ.. يمكن الإعلان عن الوصول لاتفاق في أي لحظة". وأضاف أن الاتفاق ينص على أن تدفع ليبيا تعويضات لأسر 259 قتيلا غالبيتهم من الأميركيين وأفراد طاقم الطائرة التي انفجرت في الجو فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية وكذا 11 شخصا قتلوا على الأرض عام 1998.

وأوضح المصدر أن طرابلس ستدفع ما يصل إلى عشرة ملايين دولار للضحية الواحدة في حساب خاص مقابل سلسلة من الخطوات الرامية لإلغاء العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة والولايات المتحدة على ليبيا. وبذلك سيصل إجمالي حجم التسوية 2.7 مليار دولار تقريبا إذا نفذت جميع الشروط.

وفي واشنطن أفاد مسؤولون أميركيون كبار أن الولايات المتحدة وبريطانيا وليبيا على وشك التوصل إلى اتفاق بشأن تعويضات ضحايا حادثة لوكربي. وأضافت المصادر ذاتها أن دبلوماسيين كبارا من الدول الثلاث يعقدون اجتماعا في لندن في محاولة لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي من شأنه أن يؤدي إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا نهائيا وربما إزالة اسمها عن اللائحة الأميركية للدول "الداعمة للإرهاب".

وقد علقت العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على ليبيا من دون رفعها نهائيا بعدما سلمت طرابلس ليبيين كان يشتبه بوقوفهما وراء الهجوم. وأدين الليبي عبد الباسط المقرحي في قضية التفجير على يد محكمة أسكتلندية في هولندا، وتم الحكم ببراءة المتهم الآخر الأمين فحيمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات