مدرعة أميركية تمر من أمام جندي تركي
في ميناء الإسكندرون (أرشيف)
ذكرت شبكة التلفزة التركية "إن تي في" أن أنقرة تعتزم فتح تسع قواعد برية أمام جنود المشاة الأميركيين الذين قد يرسلون إلى أراضيها إذا وافق البرلمان على انتشارهم.

وكان البرلمان التركي رفض يوم الأول من الشهر الجاري نشر 62 ألف جندي أميركي على الأراضي التركية استعدادا لاجتياح العراق، لكن الحكومة أكدت أنها تنوي أن تطلب من البرلمان التصويت مجددا حول مذكرة جديدة بهذا الشأن.

وقالت المحطة استنادا إلى مذكرة تفاهم عسكرية بين تركيا والولايات المتحدة تقع في 15 صفحة إنه سيتم فتح تسع قواعد تقع على طول الحدود التركية مع سوريا والعراق أمام القوات الأميركية، وذلك في كيزيلتيبي ودجلي وأولايي ونصايبين وغازيانتيب وأوغوزيلي وبيريتشيك وسانليورفا وفيرانسيهير.

ولم تذكر الشبكة التلفزيونية شيئا عن القواعد الجوية التي قد تفتح أيضا أمام الأميركيين. وغادرت قافلة شاحنات عسكرية أميركية وعلى متنها آليات عسكرية ميناء الإسكندرون، واتجهت إلى مدينة ماردين جنوب شرق تركيا التي كانت قد وصلتها قوافل عسكرية أميركية أخرى قادمة من قاعدة إنجرليك الجوية.

من جهته قال زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان إن هناك العديد من المسائل المتعلقة بالحرب المحتملة على العراق مازالت غامضة, وإن أنقرة تنتظر توضيحات من الجانب الأميركي بشأنها.

وأضاف أردوغان الذي من المنتظر أن يتولى رئاسة الحكومة التركية في غضون الأيام المقبلة أن التوضيحات المطلوبة تتعلق بدور تركيا في الترتيبات المقبلة, ومشكلة الأقلية التركمانية شمالي العراق وضرورة إيجاد حل لها. وقال إنه إذا لم يكن هناك مثل هذا الدور فلماذا تشارك أنقرة في مثل تلك المخاطرة؟!

المصدر : الجزيرة + وكالات