جانب من جلسة للبرلمان التركي

رفض رئيس البرلمان التركي مذكرة تسمح بانتشار قوات أميركية في البلاد بعد أن فشلت في الحصول على غالبية أصوات النواب الحاضرين خلال الجلسة.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت وسائل الإعلام موافقة البرلمان بأغلبية ضئيلة على نشر 62 ألف جندي أميركي في تركيا تحسبا لهجوم محتمل على العراق بعد مناقشات استمرت أربع ساعات.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن 264 نائبا صوتوا مع القرار مقابل 251، في حين امتنع 19 عن التصويت. وتضمنت المذكرة السماح بإرسال قوات تركية إلى العراق في حال نشوب الحرب.

وقد أثارت الموافقة احتجاج المعارضة التي طعنت في نتيجة التصويت. وقال نائب من حزب الشعب الجمهوري المعارض إن الحكومة لم تحصل على 267 صوتا لتحقيق الأغلبية المطلوبة من أصل 534 نائبا حضروا الجلسة.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة إن نتيجة التصويت كانت مفاجئة ومخالفة لكل التوقعات، وأضاف أن البرلمان سيعيد التصويت على طلب الحكومة يوم الثلاثاء المقبل. وينبغي للحكومة أن تقرر إذا ما كانت ستحاول تقديم مشروع قرار مماثل إلى البرلمان أو تحاول جمع الأصوات الباقية التي تحتاجها.

وقد ذكر مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه أن واشنطن قد تفكر في خيارات أخرى إذا لم تأت نتيجة التصويت في صالح نشر قوات أميركية على الأراضي التركية.

المصدر : وكالات