لويس ميشيل يتحدث إلى كولن باول
أثناء اجتماع وزاري سابق في بروكسل
أعلنت بلجيكا أنها ستستخدم حق النقض "الفيتو" لعرقلة أي خطط لحلف شمال الأطلسي ترمي إلى توفير الحماية لتركيا في حال شن هجوم عسكري على العراق.

وقال وزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل في تصريحات له إن بلاده تعمل مع فرنسا وربما ألمانيا لصياغة رسالة لاستخدام حق النقض، مؤكدا أن رسالة بهذا الخصوص ستسلم إلى الأمانة العامة للحلف اليوم أو غدا.

وأضاف ميشيل "لم يفلح الأميركيون في القبض على أسامة بن لادن الذي يتزعم تنظيم القاعدة، والآن يتحتم عليهم العثور على خصم يمكنهم التغلب عليه". وأعرب عن اعتقاده بأن التهديدات الأميركية للعراق ترتبط على الأرجح بالنفط "والإذلال الذي شعروا به لفشلهم في القبض على بن لادن".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون قد أعطى الدول الأعضاء مهلة تنتهي مساء اليوم لتقديم اعتراضاتهم بشأن هذه الخطة وإلا اعتبرت إجراءات توفير الحماية لتركيا في حال الحرب قابلة للتنفيذ.

وتعارض كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا التسرع في شن حرب على العراق، وتقول الدول الثلاث إن الإعداد لتعزيز الدفاعات التركية قد يضعف الجهود الدبلوماسية المبذولة لتفادي الحرب.

وجمدت هذه الدول في الأسابيع الثلاثة الأخيرة بدء الحلف الأطلسي تحضيرات عسكرية بناء على طلب الولايات المتحدة وخصوصا لحماية تركيا في حال اندلاع حرب في العراق.

وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وصف أمس في ميونيخ الإجراءات التي تتخذها فرنسا وألمانيا وبلجيكا لتعطيل خطط حلف الناتو لتعزيز الدفاعات التركية بأنها "غير مبررة" وتضعف من مصداقية الحلف.

المصدر : وكالات