مقتل خمسة جنود أفغان في هجوم جنوبي قندهار
آخر تحديث: 2003/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/7 هـ

مقتل خمسة جنود أفغان في هجوم جنوبي قندهار

جنود أفغان داخل قاعدة عسكرية في العاصمة كابل
قتل خمسة جنود أفغان وخطف آخران في هجوم مسلح قام به من يشتبه بأنهم مقاتلون في حركة طالبان جنوبي قندهار.

ووقع الحادث عندما هاجم مسلحون في خمس عربات الجنود الأفغان أثناء تأديتهم الصلاة قرب تشوتو في إقليم هملاند على بعد 300 كلم جنوبي قندهار مساء الجمعة، كما أسفر الهجوم عن إصابة جندي أفغاني. وعثرت القوات الأفغانية على الجنديين المختطفين أثناء عمليات تمشيط بحثا عن المهاجمين.

وقال مسؤول أفغاني إن المهاجمين تمكنوا من الفرار وعبروا الحدود إلى الأراضي الباكستانية، وأضاف أنهم يستخدمون هذه الأراضي في شن هجمات على قوات حكومة كابل.

ونسبت السلطات الأفغانية الهجوم إلى مقاتلي حركة طالبان، لكنها لم تستبعد أيضا أن يكونوا عناصر في تنظيم الحزب الإسلامي الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق قلب الدين حكمتيار أو ناشطين في تنظيم القاعدة.

وتشتبه مصادر استخبارية غربية وأفغانية في أن تكون تنظيمات القاعدة وطالبان وحكمتيار قد شكلت تحالفا مسلحا مشتركا لشن هجمات على قوات التحالف بقيادة القوات الأميركية الموجودة في أفغانستان والقوات الأفغانية المتعاونة معها.

وفي لندن نقلت صحيفة فايننشال تايمز اليوم عن مسؤولين أفغان ودبلوماسيين في كابل أن عناصر من جهاز الاستخبارات الباكستانية يساعدون عددا من أنصار طالبان على إعادة تجميع صفوفهم.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن قادة من حركة طالبان يختبئون لدى أنصار النظام السابق للحركة الذي أطيح به في ديسمبر/ كانون الأول 2001، في المنطقة الجبلية على الحدود مع باكستان حيث يقومون بالإعداد لهجمات.

قوات أميركية في عملية تمشيط بجبال قرب سبين بولدك
وقال مسؤولون أفغان كبار ودبلوماسيون غربيون إن المعلومات التي يمتلكونها تفيد أن أعضاء سابقين أو حاليين من الاستخبارات العسكرية الباكستانية يقدمون دعما لوجستيا لهذه المجموعات من حركة طالبان وكذلك إلى حكمتيار.

من جانب آخر ناشد بيان لحركة طالبان الشعب الأفغاني إعلان الجهاد ضد قوات التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة. واعتبر البيان الحرب المحتملة على العراق استمرارا للحرب الصليبية على الإسلام والمسلمين.

واتهم البيان الذي تلقت الجزيرة نسخة منه الولايات المتحدة بارتكاب مجازر ضد الشعب الأفغاني وتوعد من سماهم بالعملاء المتعاونين مع القوات الأميركية بالعقاب، كما تعهد بالنصر على القوات الأجنبية في أفغانستان وطردها من البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات