مقتل ستة في هجمات للمتمردين الهوتو ببوروندي
آخر تحديث: 2003/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/6 هـ

مقتل ستة في هجمات للمتمردين الهوتو ببوروندي

جندي بوروندي ينظر إلى أحد المنازل التي دمرها المتمردون (أرشيف)
صعد المتمردون هجماتهم على عدة مناطق في بوروندي أمس في انتهاك جديد للهدنة الموقعة مع الحكومة مما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وجندي حكومي. وأعلنت مصادر محلية أن قوات حركة الدفاع عن الديمقراطية شنت هجوما على بلدة مورانفيا بوسط بوروندي مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين أثناء محاولة أعضاء الحركة الحصول على بعض المؤن.

كما نصب مقاتلو قوات حركة التحرير الوطني ثاني أكبر فصائل المتمردين الهوتو كمينا لسيارة عسكرية في منطقة ريفية على بعد عشرة كيلومترات فقط من العاصمة بوجمبورا. وقالت مصادر عسكرية إن العربة كانت تقل عمالا مدنيين وإن الحادث أسفر عن مقتل اثنين منهم وجندي حكومي وإصابة سبعة آخرين.

يشار إلى أن حركة التحرير الوطني ترفض إجراء مفاوضات مع حكومة الرئيس بيير بويويا ويشتبك مقاتلوها باستمرار مع الجيش البوروندي. في حين أن الحكومة تتهم قوات الدفاع عن الديمقراطية بتكرار انتهاك الهدنة الموقعة بين الجانبين.

وأعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن تشكيل حكومة جديدة في بوروندي تقتسم السلطة وتضم الهوتو والتوتسي، وكان الهدف منها الخروج بالبلاد من دائرة الصراع العرقي.

قد تم إعلان هذه الحكومة بعد خطة سلام تقدم بها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا إلا أن المقاتلين رفضوا الحكومة الجديدة قائلين إنهم لم يشتركوا في المحادثات التي أدت إلى تشكيلها وإن القوة الحقيقية في البلاد تقع في قبضة الجيش. وأوقعت الحرب الأهلية في بوروندي منذ عام 1993 بين الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي وحركات التمرد من الهوتو أكثر من 250 ألف قتيل.

المصدر : الفرنسية