جنود أميركيون يقومون بدورية حراسة في قاعدة بغرام الجوية (أرشيف)
قصفت المقاتلات الأميركية صباح اليوم منطقة مشي كاندو بمدينة خوست الأفغانية الواقعة على الحدود مع باكستان بعد تعرض القواعد الأميركية لسلسلة هجمات صاروخية. كما اعتقلت القوات الأميركية الخاصة عدة أشخاص يشتبه بأنهم أطلقوا النار على الجيش الأميركي شرقي أفغانستان اليوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي روجر كينغ إن الجنود هوجموا بالرصاص أثناء قيامهم بتفتيش مجمع غربي غرديز استنادا إلى تقارير استخباراتية، ولم يسفر الحادث عن وقوع إصابات.

وتأتي العملية الأميركية في وقت أعلنت فيه وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) مقتل ضابط استخبارات وإصابة اثنين آخرين في انفجار قنبلة يدوية أثناء تدريبات بالذخيرة الحية في أفغانستان. وقالت الوكالة إن هيلغ بوز، القتيل، كان يعمل في مركز محاربة الإرهاب التابع للمخابرات الأميركية شرقي أفغانستان.

وذكرت وكالة المخابرات في بيان رسمي أن بوز قتل عندما انفجرت قنبلة يدوية عن طريق الخطأ، وأن موظفين آخرين جرحا، إلا أنه لم يكشف عن اسميهما.

ويعتبر بوز ثاني ضابط في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية يلقى حتفه في أفغانستان منذ شنت الولايات المتحدة حربها لإقصاء حركة طالبان عن الحكم والقضاء على تنظيم القاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 التي أودت بحياة ثلاثة آلاف شخص على الأقل في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات